محاولات العبث في شرائع الدين الاسلامي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي

 

سهيله عمر

 

الذي يقرا العهد القديم والقران الكريم لا يشك لوهله انهما كتب منزله من الله تعالى لمدى التشابه بين قصص الانبياء في القرءان الكريم مع قصص الانبياء في العهد القديم. بل حتى الآيات التي تذكر معاصي اليهود وقتلهم الانبياء كعيسى ابن مريم عليه السلام وعبادتهم العجل وطلب الله من اليهود ان يقتلوا أنفسهم مذكورة في العهد القديم. لكن الفارق الرئيسي وجود التحريف في التوراة. وهذا التحريف واضح في النقاط الخلافية البارزة بين العهد القديم والقران الكريم. على سبيل المثال السامري هو الذي امر اليهود بعباده العجل وفق القرءان الكريم بينما اليهود حرفوا التوراة وجعلوا سيدنا هارون هو من امر اليهود بعباده العجل، والله نزهه من هذا في القرءان الكريم. القصد ان العهد القديم يحمل تحريفا بناء اهواء كهنة اليهود. وهذا نعرفه جميعنا.

القرءان الكريم بحكم الله في اللوح المحفوظ لا يمكن ان يحرف حتى قيام الساعة.
قال تعالى: “بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ "


والقران الكريم فصل الاحكام والشرائع تفصيلا دقيقا بحيث لا نختلف. وجائت السنة النبوية مفسره ومفصله لما جاء في القرءان لكريم. على سبيل المثال كيفية الصلاة والحج والزكاة والزواج وغير ذلك من الاحكام اخذناها من السنة النبوية الصحيحة.

 

ومن أبرز الأدلة ان مكان المسجد الاقصى هو مسجد ولا يمكن يبنى مكانه هيكلا لليهود محسوم في القرائن الكريم بسوره الاسراء.

قال تعالى:" سُبْحَانَ الَّذِى أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِى بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إنَّهُ هُو السَّمِيعُ الْبَصِيرُ"

 

واليهود والنصارى يؤمنون سرا بالقران الكريم. الان القرءان الكريم جاء بالأساس شاهدا على نبوة الانبياء السابقين وعلى كتب الله المنزلة سابقا التوراة والانجيل ومصححا لما تم تحريفه بهما ومتمما لشرائع الله وتعاليمه. ومن هذا المنطلق هم يعرفون جيدا انه لا يمكن بناء هيكل مكان المسجد الاقصى لان قول الله في القرائن الكريم ازلي لكنهم يعبثون. وهذا كان أبرز محاولات العبث بشرائع الله.

وبما انه لا يمكن تغيير احكام الله في القرءان الكريم، الا انه كثير مت يتم اثاره اللغط والجدل بكيفية تنفيذ هذه الاحكام. فتلاحظ من حين لأخر في منصات التواصل الاجتماعي تسليط الضوء على قضايا جدليه بينما احكامها واضحة صريحه في القرءان الكريم. لكن يتم العبث مناقشتها لأجندات ومصالح مشبوهة. وسأضرب مثالين واضحين ظهرا في الآونة الأخيرة.

المثال الاول: منذ حوالي ثلاث سنوات تم تسليط الضوء على قضية رجل تعرض لخيانة زوجيه على مر احدى عشر عام. وأنجب ثلاث اطفال من زوجته. ولم تكن لديه ادله واضحة للخيانة لكن اكتشف ان الثلاث اطفال ليسوا اطفاله من خلال تحاليل البصمة الوراثية. وهربت الزوجة بالأطفال لمجرد صدور حكم بالزنا عليها لسنتين ورفضت المثول لأعاده التحليل من خلال لجان ثلاثية عده مرات مما يعد اعتراف ضمني منها بإدانتها. بينما توجه الزوج لمنصات اليوتيوب للمتاجرة بحجه حشد التأييد لمطالبته بأنكار النسب وتغيير القاعدة الشرعية "الطفل للفراش". وهو بانتظار حكم القضاء الاشهر القادمة بخصوص انكار النسب. مع ان حكم الله واضح في القرءان لحالته ان هؤلاء الاطفال ان كانوا ليسوا بأبنائه من صلبه فهم ادعياءه. أي لا يحوز تغيير اسمائهم بعد ان كبروا حرصا على مصلحه الاطفال. هذا إذا تم التأكد من عدم بنوتهم للاب. فلماذا تدور النقاشات على مدى ثلاث سنوات والإجابة بالقران الكريم:

 

قال تعالى:" ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ ولكن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا"

قال تعالى:" إِذْ تَقُولُ للذي أَنْعَمَ لله عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ واتق لله وَتُخْفِى في نَفْسِكَ مَا لله مُبْدِيهِ وَتَخْشَى الناس ولله أَحَقُّ أَن تخشيه ۖ فَلَمَّا قضى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زوجنها لِكَىْ لَا يَكُونَ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِىٓ أَزْوَٰجِ أَدْعِيَآئِهِمْ إِذَا قَضَوْاْ مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ ٱللَّهِ مَفْعُولًا"

اي الاطفال يبقون ادعياء للاب ان لم يكونوا ابناءه وهو وليهم عليه الاحسان اليهم خاصه انه لا يعرف ابائهم. على العموم القضية هذه بيد القضاء ويحسمها القضاء. لكن من قاموا بتسليط الضوء على هذه القضية من الطرفين كان لهم عده اهداف. الهدف الاول هو المتاجرة بالقضية في اليوتيوب وحصد الدعم تحت مسمى التعاطف مع الزوج او المحامين او الزوجة او الاطفال. والهدف الثاني شرعنه انكار النسب إذا اثبتت تحاليل البصمة الوراثية عدم ابوه الاب للأبناء. والهدف الثالث خلق فتن وصراعات بين أنصار الزوج الذين يؤيدون مطالبته بانكار النسب وانصار الزوجه الذين يرفضون التشهير بها على منصات التواصل الاجتماعي من منطلق الستر من اجل سمعه الاطفال وعائلتها. والهدف الرابع يخدم اجندات سياسيه للتشكيك بالطب الشرعي المصري لتبرير خوف الزوجه من اعاده التحليل.

المثال الثاني نشهده اليوم. خرجت امراه تدعي على ناشط اجتماعي وديني وهو عاده ينشط في الرد على الملاحده والمشككين بالدين الاسلامي، انه استمالها واستدرجها لمصر بحجه وعدها بالزواج في حاله حدوث قبول بينهما. وانه اسكنها شقه له وطلب منها الزواج شفهيا بحجه ان النظر اليها حرام، وانه استشهد على الزواج بشاهدين من الازهر الشريف تليفونيا لا تعرف هي حتى اسمائهما. وانها وافقت ولكن اشترطت عليه ان لا يعاشرها. الا انه حاول معاشرتها واعتبرت هذا اغتصاب. وانه في نهايه الزياره قال لها "انتي حره" وبهذا خالف وعده بالزواج منها. وانها تطالب برد اعتبارها لخداعه لها. والغريب انها لن تاتي باي صوره او فيديو لها معه او حتى أي تسجيل صوتي له معها يؤكد كلامه. الا انه منصات التواصل الاجتماعي هاجت وماجت على هذه القضيه التي ادعتها انسانه مجهوله الهويه لم تصدق حتى باسمها وديانتها. وكل ما قدمته اختام دخولها وخروجها من مصر وهذا لا يثبت تواصله معها في تلك الفتره، ومحادثات شات ثبت انها من شركه اتصالات مصريه في الوقت الذي كانت فيه خارج مصر. واساسا اي محادثات ممكن فبركتها بسهوله من خلال حسابات وهميه. ولم يكن هناك أي تسجيل صوتي له بهذه المحادثات.اي لم تقدم أي اثبات على كلامها. والادهى والامر انها تطالب الحكومه المصريه باثبات علاقتها به من خلال الكاميرات في الاماكن التي رافقته بها. بل تطاب الحكومه المصريه معرفه هويه الشهود من خلال كشف مكالماته.
والذي يذهل ان تجد قنوات اعلاميه كبرى سلطت الضوء على هذه القضيه من زاويه هل الزواج الشفهي مشروع ام لا ؟؟؟ الى أي مدى وصلنا من عبث ؟؟

 

اذن باتت واضحة جدا الاهداف. الهدف الاول هو اسقاط الناشط الديني والاجتماعي لأنه من ابرز من يتصدون للملاحدة والمرتدين والمشككين بالدين الاسلامي. الهدف الثاني خلق بيئة صراعات ما بين مناصري ومصدقي الناشط الديني الاجتماعي و مناصري الفتاه وممن يقف وراءها. والهدف الثالث هو فتح باب للجدل لاستباحه الزواج الشفهي كبوابه للدعاره الشرعيه. والهدف الرابع اجندات مشبوهة خاصه انها اقحمت شيوخ بالأزهر بانهم وافقوا على الشهادة بالتليفون.

الدين الاسلامي واضح. حتى الجاريه بالاسلام يكتب وثيقه لتملكها وعتقها. والاسلام امر حتى بكتابه الدين واشهاد شهود عليه. فما بالكم بالزواج الذي يترتب عليه حقوق وواجبات واطفال ؟؟

 

الزواج شروطه واركانه واضحه كما اركان الصلاه واضحه لا تحتمل اللغط. اركان الزواج هو كتابه وثيقه زواج وموافقه الولي وتوقيع شاهدين واشهار. أي زواج لا تتوافر به هذه الشروط هو فاسد او باطل.

 

اما ان تاتي فتاه وتدعي انه شخص تلاعب بها وادعى انه تزوجها شفهيا فهنا يقع الاثم عليها كما يقع عليه سواء صدقت او كذبت لانه وقوع في المحظور. فكل نفس بما كسبت رهينه . والاولى انها تستر على نفسها خاصه انها تقذف رجلا بدون أي دليل. ويقع عليها حد القذف مادامت لم تاتي بالشهود والبينه.
"وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ "

فانتبهوا من محاولات العبث في شرائع الدين الاسلامي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

نداء فلسطين