السّليمانيّة/ إقليم كردستان العراق/ العراق: ناقشت الباحثة الكرديّة إخلاص حسن حسين حسن رسالتها الماجستير بعنوان "المتعاليات النّصيّة والعتبات في رواية أدركها النّسيان لسناء الشعلان: دراسة سيميائيّة" في قسم اللّغة العربيّة وآدابها في كليّة اللّغات في جامعة السّليمانيّة في إقليم كردستان العراق استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الماجستير في فرع اللّغة العربيّة.

    أشرفت الدّكتورة كوثر محمد أحمد على الباحثة في رسالتها هذه بوصفها مشرفة عليها وعضواً في لجنة المناقشة، في حين تكوّنت لجنة المناقشة من كلّ: د. ئاواز محمود محمد (رئيس اللّجنة من جامعة السّليمانيّة)، ود. عبد الله بيرم يونس (عضواً من جامعة سوران)، ود. فاضل محمد قادر (عضواً من جامعة السّليمانيةّ).

  عن سبب اختيار الباحثة لدراسة رواية (أدركها النّسيان) لسناء الشّعلان بنت نعيمة: "يعود إلى أهداف أساسيّة كان منها ذاتيّة تتلخصّ في ميلنا إلى مؤلّفات (سناء الشعلان) أكثر من غيرها، أمّا هدفنا الموضوعيّ فهو تسليط الضّوء على الظّواهر الأسلوبيّة في روايتها سالفة الذّكر؛ إذ تتميّز هذه الرّواية بالحداثة والمعاصرة الرّوائيّة والثّراء والخصوبة في العتبات، ولما تحمله من جماليّات أيقونيّة ودلاليّة وتعبيريّة وسيميائيّة جعلتنا نغوص في فضائها، لرؤية عالمها البديع السّاحر محاولين قدر المستطاع تحليلها وتأويلها وكشف جمالها من خلال هذه الدّراسة..."

  اتّبعت الدّراسة المنهج الوصفيّ السيميائيّ، وتكوّنت من مقدّمة وتمهيد وفصلين وخاتمة  تكوّنت الرّسالة من أربعة فصول ومقدّمة ونتائج بحث وصولاً إلى قائمة المصادر والمراجع.

    تمهيد البحث يحتوي على نبذة عن مفهوم المتعاليات النّصيّة وإشارة مفصّلة إلى حياة الأديبة د. سناء الشّعلان بنت نعيمة، فضلاً عن تطرّق إلى مفهوم السّيميائيّة. أمّا الفصل الأوّل من الدّراسة فقد احتوى المبحث الأوّل على تعريف لمفهوم التّناصّ وتعريفه وأنواعه وأهميّته ووظيفته، أمّا المبحث الثّاني فهو يعرض النّصّ الواصف ووظائفه وأشكاله، في حين احتوى المبحث الثّالث فهو عنوان (النّصّ الجامع).

   الفصل الثّاني فهو معقود تحت عنوان (العتبات في رواية أدركها النّسيان)، وضمّ مبحثين؛ الأوّل منهما عن النّص المحيط، والمبحث الثّاني فهو بعنوان (النّصّ الفوقيّ)، وقد تناولت الباحثة فيه الرّسائل والأطاريح الجامعيّة، والبحوث الأكاديميّة، والمقالات، والتّعليق، والمذكّرات، والسّيرة الذّاتيّة، والحوارات، واللّقاءات. جاعلة التّحليل السّيميّائيّ لهذه الدّراسات في نهاية كلّ مجموعة بحثيّة، وقد أخذت الرّواية بالتّحليل والتّفسير.

    جدير بالذّكر أنّ الباحثة إخلاص حسن حسين حسن قد خلصتْ في رسالتها هذه إلى جملة من النّتائج منها: 

1- إن تبنينا لتقسيمات جيرار جينيت كان لمواءمة رواية (أدركها النسيان) لهذا المنهج التقسيمي فقد كشفت القراءة الأولية للرواية عن مقدار التطابق الحاصل بين التنظير والتطبيق. إذ عملت الرواية على إثارة قضية العتبات النصية وذلك لانفتاحها على نصوص وتجليات أكثر في إطارها الخارجي و الداخلي المباشر وغير المباشر..بما قد تشكل جهود الروائية نقطة بدء وتحول وقفزة نوعية على مستوى الساحة النقدية الحديثة، في استنفار ممنهج مقصود للتنظير في خدمة التطبيق.

2- تعدّ رواية (أدركها النسيان) من الروايات العربية، والحديثة التي ألفتها (سناء الشعلان)، فأجادت فيها، من حيث جعلها رواية الشعوب والأوطان والمهمّشين ،في تبنيها قضية الظلم الذي طال ويطول فئة كبيرة من أفراد المجتمع، نتيجة لحكم حكام فاسدين وسراق أوطان الشرق.

3- إنّ الروائية حاولت أن تجعل روايتها من الروايات الأدبية ذات النصوص المفتوحة بحيث أصبحت روايتها جنسا أدبيا متطوراً مفتوحا ولها قابلية على تعالق الأجناس الأدبية القديمة والأجناس الجديدة معها، إذ عملت على كسر فرضية الجنس الأدبي المقيد بجنس أدبي واحد.

4- إن رواية أدركها النسيان تضمنت السرد بالزمن الماضي أكثر،بما بسط سيطرته على سرد الحكي من خلال نوافذ الذاكرة والاستذكار.أما الزمن الحاضر فقد طُيعَ كآلة تصوير تلتقط وتسجل أدق تفاصيله الأحداث، كما أنّ زمن المستقبل جاء مفتوحا أو متوقع الحدوث، لما رأيناه في الرواية من انكسارات متنوعة في مستوى التّرتيب الزمني وذلك بسبب حدوث المفارقات الزمنية (استرجاعات واستباقات).

 5- إنّ الاسترجاعات سَجَّلَتْ أعلى مستوى الحضور في الرواية لأن زمن أحداثها ضمّ يما يقرب من سبعين سنة مما جعل تواجدها ضروريا لإضاءة ماضي أبطال الرواية ولتفسير الأحداث وتبريرها وتعليلها للقارئ.

6- إنّ عتبات رواية (أدركها النسيان) أضافت جمالية إلى سرد حكيها. فقد كانت مثابة جسر يوصل إلى النص، لما أضفته من خاصية  قرائية استنتاجية من الخارج، متمثلة في عتبة الغلاف والألوان المستخدمة، وعتبة العنوان الرئيس، أما من الداخل فتتمثلت في كل من عتبة العنوان الموازي، وعتبة الإهداء، وعتبة العناوين الفرعية لكل فصل، وعتبة المقدمة، وعتبة التصدير، إلى جوار عتبة الخاتمة ذات النهاية المفتوحة مما يجعل المتن الروائي يتميز ببنية متكاملة قابلة للتأويل.

7- إنَّ العنوان الرئيس والموازي والعناوين الفرعية التي بلغت ثلاثين عنوانا من دلائل ثقافة الكاتبة في اطلاعها على ثقافات شعبية مختلفة.كما تدل على قدرتها العالية في الربط بين عناصر روائية وعناصر خارجية، فضلا عن كونها دليلاً على صبر الكاتبة وتؤدتها في إطالة مبررة ومعنونة بعنوانات مختلفة عن الأخرى. 

8- إنَّ إهداء الرواية جاء متميزا ومختلفا عن الإهداءات المألوفة، إذ جاءت مقتبسة من داخل متن الرواية، وعلى لسان إحدى شخصياتها، مسوقة لتكون من نوع الإهداء الخاص، لإحدى شخصيات المجتمع المعروفة، وهو (عباس داخل حسن) الكاتب والناقد العراقي، وتربطه علاقة صداقة مع الروائية سناء الشعلان، تميزت هذه العتبة بأنها عتبة مستعارة من متن الرواية من كتاب (مزامير العشاق في دنيا الأشواق) لأحد أبطال روايتها. 

10-يبدو أن وجود التشابه بين حياة بطل الرواية (الضحّاك) وحياة المهدى إليه (عباس داخل حسن) لم يكن من قبيل المصادفة الأدبية البحتة، فقد هجر المعنيان وطنهما إجباراً إلى بلاد الصقيع ليكونا كاتبي مقال. كما أنَّ وجود تشابه في كلمة "مزامير" في نتاج (الضحاك) :(مزامير العشاق في دنيا الأشواق)، ونتاج (عباس داخل حسن) :(مزامير يوميّة) قد وطد هذا الزعم وأعطاه قوة دلالية في أن التشابه المقصود قد جاء في خدمة الرواية وصالحها ،في جعلها مثار تساؤُل وتحليل من القارئ، خصوصا لو علمنا بأن الروائية سناء الشعلان هي كاتبة مقدمة نتاج البطل الواقعي (عباس داخل حسن) لكتابه سالف الذكر.

11- كثرة الدراسات حول جنس أدبي ما يشير في أغلب الأحيان إلى نجاح هذا العمل الأدبي الإبداعي، وهذا ما تبدي واضحاً عند بدأنا بالخطوات الأولى للبحث، من خلال إحصاء الدراسات التي أقيمت حول الرواية المعنية، ودراستها ضمن مفهوم النص البعدي فيها.

13- تعليق الروائية فيها كشف للأوراق وشهادة على إن رواية (أدركها النسيان) تمثيل لجميع فئات المجتمع الشرقي وجميع أبنائه.                   

14-إنَّ دراستنا تخلو من مذكرات وسيرة ذاتية للروائية (سناء الشعلان)، خلافا لما تقتضيه تقسيمات جيرار جينت، وذلك مرده إلى الروائية نفسها، في أنها لا ترغب بعرض حياتها الاجتماعية على الملأ، بل تصمم على إبعاد حياتها الشخصية عن شهرتها. 

15- قامت الروائية بتقديم الصورة الحقيقية للأوطان والشعوب من خلال شخصيات الرواية، وبيان الحالة الاقتصادية والاجتماعية المزرية للفرد العربي. وفي هذا رسالة خفية إلى المتلقي بأن يتخذ موقفاً معادياً لتغيير هذه الصورة.

16- أظهرت دراستنا بأن دراسة النص الفوقية (البعدي) للأعمال الأدبية ضرورية، لتبيان الحراك الذي أحدثه العمل في الأوساط الأدبية، بما يغني الساحة النقدية والأدبية ويضفي مزيداً من الفاعلية النصية على النص نفسه في الأخذ به إلى مناطق لم تصل إليها مخيلة قارئ الرواية، إلا بعد الاطلاع على النصوص البعديّة للرواية المعنية.

17- للنصوص الفوقية لرواية (أدركها النسيان) دور كبير في العملية النقدية، وان للثقافة في المجتمع دور في توليد النصوص الفوقية وإنتاجها.

 

روابط الكترونيّة مرافقة للخبر:

 

https://youtu.be/vJ1XLPA_Uzs

 

الجزائر ودورها في استرداد الوحدة الفلسطينية

بقلم :سري  القدوة

الاثنين 11 تموز / يوليو 2022.

   

 تتواصل الجهود الجزائرية والتي اطلقها سيادة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من اجل اعادة مسار الوحدة الوطنية الفلسطينية الي الطريق الصحيح بعد كل هذا الدمار الشامل الذي لحق بالشعب الفلسطيني نتيجة استمرار الانقسام الفلسطيني ولعل اهمية اجتماعات الجزائر على هامش الذكري الستين للاستقلال الوطني الجزائري واللقاء الاخوي الذي جمع الرئيس محمود عباس بالسيد اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يعكس ضرورة وأهمية اعادة مسار الحوار الشامل ليضم جميع الفصائل الفلسطينية وضرورة عقد اجتماعات للكل الفلسطيني من اجل الخروج في حوار وطني شامل بين الجميع بما في ذلك حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" لإنهاء تلك الحقبة السوداء بالتاريخ الفلسطيني .

 

وأعلنت رئاسة  الجمهورية الجزائرية عبر مواقعها الرسمية ان  السيد الرئيس عبد المجيد تبون جمع في لقاء تاريخي على هامش احتفالات ستينية الاستقلال بالجزائر بين الإخوة الفلسطينيين رئيس دولة فلسطين محمود عباس والوفد المرافق له ووفد حركة حماس وذلك بعد سنوات طويلة لم يجتمعا فيها حول طاولة واحدة، ونأمل ان تثمر الجهود الكبيرة التي تبذلها الجزائر ومواقفها الثابتة والمشرفة والتي طالما احتضنت القضية الفلسطينية رسميا وشعبيا وساندت حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف على استعادة الوحدة الفلسطينية ومعالجة اثار الماضي السيئة التي اضرت بالقضية الفلسطينية والعمل على المستوي السياسي بفريق فلسطيني واحد وحكومة واحدة بدلا من تشتيت الجهود الوطنية والخروج في استراتجية فلسطينية شاملة توحد الايادي والقدرات والإمكانيات الفلسطينية وخاصة في ظل التطورات السياسية الدولية.

 

ويأتي اهمية عقد اجتماع وطني فلسطيني شامل من اجل وضع حد لسياسة الاستيطان التي باتت تهدد مستقبل الوجود الفلسطيني في الضفة الغربية ومن اجل متابعة الأحداث المتلاحقة فيما يتعلق بالموقف الإسرائيلي الذي أوغل في كل شيء وتلك الاعتداءات المستمرة وحصار قطاع غزة والممارسات العدوانية من استيطان استعماري وتوغل في جميع أنحاء الضفة الغربية والقدس واقتحام المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي وأعمال القتل والاعتقال وهدم منازل المواطنين وملاحقة ومطاردة ابناء الشعب الفلسطيني .

 

ولعل توحيد الجهود الفلسطينية والسعى لعقد اجتماع شامل يمثل الكل الوطني الفلسطيني يأتي من احل صياغة استراتجية نحو تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية والتركيز على نجاح الحوار بين فصائل منظمة التحرير لتعزيز وحدتها الوطنية في إطار المنظمة وإطلاق الحوار الوطني الشامل بين الجميع بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي لإنهاء الانقسام البغيض وتشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم الفصائل المشاركة فيها بالشرعية الدولية وتعمل على توحيد شطري الوطن وإعادة اعمار غزة وإنهاء الحصار المفروض عليها مع اهمية عقد دورة للمجلس المركزي تشارك به الفصائل من خارج منظمة التحرير الفلسطينية .

 

في هذه المرحلة ما احوج الشعب الفلسطيني الي ضرورة مخاطبة العالم بلغة واحدة وتجسيد الوحدة الوطنية وتشكيل موقف فلسطيني موحد من مختلف القضايا وإعادة صياغة الخطاب الفلسطيني ليعبر عن جميع الفصائل والمظلمات وإطلاق الرسالة الفلسطينية على المستوي الدولي من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة لإيقاف الاستيطان الاستعماري والأعمال العدوانية، والعمل على التصدي للاحتلال من خلال تعزيز المقاومة الشعبية السلمية وضرورة تطويرها وتوسيعها وصولا إلى العصيان الوطني الشامل ضد الاحتلال ومطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والتدخل لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بحل الدولتين الذي تتنكر له حكومات التحالف العنصري الاسرائيلي .

 

سفير الاعلام العربي في فلسطين

رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

نداء فلسطين - الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف المحلية الثلاث (الحياة الجديدة، والأيام، والقدس)، الصادرة اليوم الأحد، خبر استشهاد شاب من بلدة يعبد متأثرا بإصابته برصاص جـنـود الاحـتـلال.

كما تناولت على صدر صفحاتها الأولى تأكيد الرئيس محمود عباس، خلال استقباله وفدا أميركيا، بأنه حان وقت رحيل الاحتلال، ولا مساومة على ثوابتنا الوطنية.

وفيما يلي أبرز العناوين:

"الحياة الجديدة":

-الرئيس: حان وقت رحيل الاحتلال ولن نساوم على ثوابتنا الوطنية

-يعبد تشيع الشهيد سميح عمارنة والاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم في الضفة والقطاع

-أجواء شديدة الحرارة وجافة

-أبو هولي يبحث مع لجنة الحوار اللبناني- الفلسطيني التحديات التي تواجه اللاجئين

-عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام والمعتقلون الإداريون يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم الـ161

-عائلة الرجبي تزف ابنتها عروسا فوق أنقاض منزلها في سلوان

-التحريض على الرئيس طريق لبقاء حكومة بينيت في الحكم

-دراسة: إسرائيل تتصدر دول العالم في قتل الصحفيين

-بحضور العلم الفلسطيني.. لبنانيون يحتجون على استقدام اسرائيل سفينة لاستخراج الغاز من حقل كاريش

-قرية "أم النصر".. رعب "حماس" للأهالي ومنح "أراضي الدولة" لموظفيها بدل رواتبهم

"الأيام":

-الرئيس يستقبل وفدا أميركيا: لن نقبل ببقاء الاحتلال ولن نساوم على ثوابتنا الوطنية

-الاحتلال يقمع فعاليات في ترقوميا وكفر قدوم ومستوطنون يحرقون أراضي زراعية في بورين

-اشتية: الحكومة خفضت فاتورة التحويلات الطبية إلى إسرائيل

-التحقيق بواقعة وفاة مواطن في مخيم الجلزون

-حيفا: وقفة إسناد للأسرى الإداريين والمضربين عن الطعام

-يعبد: استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص جـنـود الاحـتـلال قـبـل أيـام

-أم الفحم: إصابة خطيرة لشاب جراء إطلاق نار

-بن شبات: الشرق الأوسط في حالة تنظيم جديد تُطمس فيه الحدود بين الدول

-محللون إسرائيليون: الأزمات المتلاحقة للحكومة تقرب إسرائيل من الانتخابات

-عائلة الرجبي تـزف ابنتها عروسا فوق أنقاض منزلها في سلوان

-النقب: اعتقال 4 شبان من رهط بشبهة قتل شرطي دهسا وإصابة 3 آخرين

-لبنانيون يتظاهرون ضد تحرك إسرائيل لاستخراج الغاز من حقل كاريش

-تصاعد القتال في شرق أوكرانيا والجيش الروسي يقصف ضواحي خاركيف

"القدس":

-شهيد في يعبد متأثرا بجراحه

-احتراق 18 حافلة إسرائيلية في صفد

-دراسة: إسرائيل الأولى عالميا في قتل الصحفيين

-التعادل السلبي يخيم على مواجهة إنجلترا وإيطاليا

-مصادرة مساحات شاسعة من أراضي الضفة

-الرئيس لوفد أميركي: القدس الشرقية عاصمتنا

-هل أحمد الطيبي أقوى رجل في الكنيست؟

تيسير خالد

 

عبر تيسير خالد عن سخطه الشديد من قرار وزارة الخارجية الأميرركية شطب حركة كهانا حي ( كاخ ) من قوائم المنظمات الارهابية الاجنبية واستغرب صدوره في هذا التوقيت بالذات ، الذي يدعو فيه أحفاد السفاح باروخ غولد شتاين ، أحد زعماء  تلك الحركة ، الذي ارتكب عام 1994 مجزرة الخليل وراح ضحيتها 29 فلسطينيا تواجدوا آنذاك في المسجد الابراهيمي لأداء صلاة الفجر . الى تهجير الفلسطينيين وطردهم من أرض آبائهم وأجدادهم وترحيلهم الى الدول العربية . 


وأضاف : عندما يصر الكونغرس الأميركي على مواصلة مواقفه المعادية للشعب الفلسطيني وتصنيف منظمة التحرير الفلسطينية منظمة ارهابية ويعطي الضوء الأخضر للخارجية الأميركية لرفع اسم حركة كهانا حي ( كاخ ) من قوائم منظمات الارهاب الاجنبية بموجب قانون الهجرة والجنسية الأميركية ، فإنه بذلك يؤكد ازدواجية المعايير في التعامل حتى مع الارهاب والمنظمات الارهابية ويزيح الستار عن الهوة العميقة التي تفصل بين إدعاء الولايات المتحدة الأميركية محاربة الارهاب وبين دعمها ليس فقط لارهاب الدولة المنظم الذي تمارسه اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني بسياسة منهجية وثابتة ، بل ولإرهات منظمات يهودية ترعاها دولة اسرائيل تارة بشكل واضح وأخرى من وراء ستار . 


وذكر تيسير خالد وزارة الخارجية الاميركية بماضي هذه المنظمة الاجرامية ، التي تأسست في الولايات المتحدة الاميركية ذاتها في نهاية ستينيات القرن الماضي بالولايات المتحدة الأمريكية ونقلت نشاطها السياسي في فلسطين المحتلة عام 1971 ، عندما هاجر مؤسسها إليها مع عدد من أتباعه وفرخت عددا من المنظمات الاجرامية والارهابية التي يقودها هذه الأيام أحفاد مئير كاهانا أمثال مئير إتنجر وبتسلئيل سموتريتش وايتمار بن غفير ، عضو الكنيست ، وارتكبت سلسلة من الاعمال الارهابية بدءا بقتل أحد أعضاء حركة السلام الآن مرورا بمجزرة الحرم الإبراهيمي وانتهاء بالجريمة المروعة بحرق الطفل المقدسي محمد أبو خضير والجريمة المروعة في قرية دوما وترى بأن خلاص الشعب اليهودي لن يتحقق إلا بضم المناطق المحتلة وترحيل جميع الفلسطينيين ، وإزالة كل عبادة غريبة، من جبل الهيكل (في إشارة للمسجد الأقصى المبارك) ،  ودعا الخارجية الاميركية والكونغرس الأميركي الى التراجع عن قرارها هذا والى رفع منظمة التحرير الفلسطينية اولا من قوائمها المخزية حتى يكون لسياستها حدا أدنى من المصداقية . 

 

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

عربيةٌ فلسطينيةٌ هي شيرين أبو عاقلة، مقاومةٌ كسائر أبناء شعبها، ومرابطةٌ كأهلها على تراب وطنها، لا تميز نفسها عنهم، ولا تتعالى عليهم بجنسيتها الأمريكية ونجوميتها الإعلامية، ولا تنأى بنفسها عن قضيتهم، ولا تتخلى عن دورها بينهم.

تشاركهم الهموم والأحزان، وتشاطرهم الآلام والأوجاع، وتكابد وإياهم ويلات الاحتلال، وتعاني مثلهم من سياساته العنصرية وإجراءاته القمعية، ولا تشعر بأن مهنتها الصحافية تمنحها الحصانة، وتحميها من غدر الاحتلال وحقده، ولا تعتقد أن سترتها الصحفية وشارتها المميزة تحول دون استهدافها، وتمنع الاحتلال من قتلها.

 

وقد هيأت نفسها لمثل هذا اليوم واستعدت له، ودأبت في منشوراتها الخاصة وأحاديثها الشخصية تذكر أنها قريبة من الشهادة، وأنه قد يطالها ما طال أبناء شعبها، وقد كان ما توقعته، ووقع ما كانت تكتب عنه وتواجهه ولا تهرب منه.

 

إلا أن شهادة الإعلامية الفلسطينية المتألقة شيرين أبو عاقلة، التي استحقت بجدارة لقب "أيقونة الإعلام الفلسطيني المقاوم"، لم تكن شهادة عاديةً ولا تصفيةً عابرةً، بل غدت جريمة اغتيالها حرباً جديدةً ومعركةً كبرى، حقق فيها الفلسطينيون على العدو الإسرائيلي نصراً عزيزاً وفتحاً كبيراً، ولو أنه جاء بالدم القاني الطاهر، وبخسارةٍ كبيرةٍ لقامةٍ إعلاميةٍ وطنيةٍ عريقةٍ، صادقة اللهجة قوية العبارة، جرئية الجنان بليغة اللسان، واثقة الخطى سباقة إلى الواجب، تؤمن برسالتها وتضحي من أجل قضيتها.

 

دم شيرين المهراق على أرض الوطن فلسطين، قريباً من أرض البطولة والتحدي، وعلى مداخل مخيم الصمود والمواجهة، مخيم جنين الذي احتفى بشهادتها، ورفع جثمانها فوق الرؤوس وساماً، وطاف به رجاله في أرجائه تيهاً وفخاراً، وأقسموا وهي على أكتاف المقاومين عزيزةً، أن يواصلوا المسيرة، وأن يستكملوا المعركة، وأن يثبتوا أمام جنود الاحتلال ثباتهم أمامه أول مرةٍ، وأن يكبدوه خسائر أكبر، ويجبروه على دفع ضريبةٍ أكثر وجعاً وأشد ألماً، وهي التي هيأت نفسها للمشاركة فيها إعلامياً، وقد خطت صبيحة استشهادها كلماتها الأخيرة، داعيةً كل من أراد العزة والكرامة، وكل من يتطلع إلى النصر والمواجهة،أن ييمم وجه شطر جنين.

 

شيرين أبو عاقلة فضحت الاحتلال الإسرائيلي المفضوح أصلاً وعرته أكثر، وكشف أوراقه السوداء وسياساته الحمقاء أمام المجتمع الدولي كله، الذي لا تكاد توجد فيه دولةٌ واحدة لم تدن الجريمة وتستنكرها، فقد شجبت جريمةَ اغتيالها كبرى العواصم الدولية، وأصدرت أغلبها بياناتِ إدانةٍ لم تخلُ من عبارات الغضب ومفردات الإدانة شديدة اللهجة، وهو أمرٌ لم نعتد عليه في فلسطين، ولم نشهد مثله من قبل، ولكن دماء شيرين التي روت أرض فلسطين وجنين، كان لها من الخير والبركة ما يعم الوطن ويفيض على الشعب.

 

أجبرت شيرين المتلحفة بالعلم الفلسطيني، والمتزينة بثوبٍ مقدسيٍ مطرزٍ موشىً قشيب، العدو الإسرائيلي وهي جثةً ترقد في أحد مستشفيات مدينة القدس، على أن يخضع لقداسها وأن يتراجع أمام طقوس دفنها، فُرُفعَ العلم الفلسطيني رغم أنفه خفاقاً في سماء القدس، ورفرف فوق السواري والبيوت، وبقبضات الرجال وأيدي النساء، رغم محاولاته ثني الفلسطينيين ومنعهم من رفع علم وطنهم والتلويح به، إلا أن دم شيرين قهره وجثمانها هزمه، وأصر أبناء شعبها على الوفاء لها والانتصار لدمها وعدم خذلانها، فأعادوا علم فلسطين بجثمانها إلى سماء عاصمتها القدس.

 

كما أجبرته شيرين على أن تجري مراسم التشييع والدفن في مدينة القدس، مسقط رأسها وعاصمة بلادها، وأن تدفن في ثراها إلى جانب أبيها، وأن يشارك رفاقها وزملاؤها وأبناء شعبها في مراسم التشييع والدفن.

وأعلن أكثر من ثمانية عشر سفيراً أوروبياً عن نيتهم المشاركة في مراسم الدفن، الأمر الذي أغاظ سلطات الاحتلال وكبلهم، ومنعهم من استخدام القوة لتفريق المشيعين وإفساد مراسم التشييع والعزاء.

ولعل إعلان السفارة الأمريكية في القدس عن إمكانية مشاركة مندوبين عنها في التشييع، يعتبر سابقةً في تاريخها، وخطوةً قد يكون لها ما بعدها، خاصةً أن الإدارة الأمريكية ودول أوروبا يطالبون بإجراء تحقيق مسؤولٍ لكشف ملابسات اغتيالها.

 

نجحت شيرين أبو عاقلة في جمع كلمة الفلسطينيين وتوحيد صفوفهم، مسلمين ومسيحيين، فكما قرعت كنائس القدس وفلسطين أجراسها، فقد رفع الآذان وتهليلات الله أكبر في المسجد الأقصى ومساجد القدس وفلسطين، فيما بدا أنه أجمل تلاحمٍ وأوضح رسالةً إلى العدو الإسرائيلي وإلى العالم كله من بعده.

 

أثبتت شيرين بدمها أن شعبَ فلسطين شعبٌ واحدٌ، يجمعهم همٌ واحدٌ ومصيبةٌ واحدةً، وأنهم جميعاً يداً واحدة في مواجهة الاحتلال والتصدي له، وها هم جميعاً مسلمين ومسيحيين في شوارع القدس يتحدون جيش الاحتلال، ويتصدون لإجراءاته التي تحول دون مشاركتهم في وداع ابنتهم والسلام عليها، وإلقاء النظرة الأخيرة عليها.

 

شهادة شيرين أبو عاقلة موجعة مؤلمة قاسية، تدمي القلوب وتفجعها، وتفطر الأكباد وتفتتها، ولكن عزاءنا في شهادتها أنها قاتلت بدمها، وقاومت بجثمانها، وجعلت من شهادتها فتحاً قريباً ونصراً لشعبها وقضيتها مبيناً، ولا أظن أن الأيام القادمة ستطوي الجريمة، وستنسي الفلسطينيين ألمهم، بل إن مواراة شيرين الثرى سيبعث في شعبناً أملاً جديداً وعزماً كبيراً، أننا بالدم نقاوم وبه ننتصر، وأن عدونا أمامه ضعيف وبه ينكسر، وكما كانت شهادتها لشعبها نصراً ولقضيتها فرضاً، فإن جنازتها ستكون على العدو لعنةً، ودفنها سيكون لكيانه زوالاً ودفناً.

 

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مراسلتنا، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، واستمعوا لشروحات مزيفة حول أسطورة الهيكل المزعوم، تحت حماية شرطة الاحتلال.

وكانت محافظة القدس رصدت اقتحام سبعة آلاف ومئتين وأربعة وسبعين مستوطنا للمسجد الأقصى المبارك خلال شهر نيسان المنصرم.

 

أكد عدد من العلماء الألمان أنهم توصلوا إلى السبب الحقيقي وراء التأتأة والتلعثم في الكلام عند بعض الناس.

وفي حديث للصحافة قال العلماء: "لقد قام فريقنا المكون من خبراء تابعين لجامعة غوتينغن والمعهد الألماني لعوم الدماغ بدراسات مطولة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء التأتأة والتلعثم في الكلام عند البعض. حيث قاموا من خلالها بمراقبة الحالة الصحية لمئات المتطوعين الذين يعانون من هذه المشكلة، وفحصوا أدمغتهم باستخدام أجهزة الرنين المغناطيسي ومقارنة النتائج بتلك المأخوذة من أشخاص عاديين لا يعانون من أي مشاكل في النطق".


وبعد مقارنة البيانات توصل العلماء إلى نتيجة مفادها بأن التلعثم في الكلام وراءه خلل في توازن العمل بين نصفي الكرة الدماغية، وأن الناس الذين يعانون من التأتأة كانت تركيبة الألياف العصبية في نصف دماغهم الأيمن تختلف عن تلك الموجودة في النصف الأيسر.

وأشار العلماء إلى أن فرط النشاط في مناطق معينة من الدماغ كالمنطقة الجبهية السفلى من نصف الكرة الدماغية الأيسر، والتي تعالج أمور النطق وترتب آليته، غالبا ما يتسبب بمشاكل جدية في النطق عند الإنسان.


كما تجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة كانت قد ذكرت أن خللا في "منطقة بروكا" في الدماغ، وهي منطقة تقع في الفص الأمامي في أحد جانبي المخ، وغالبا ما تكون في الجانب الأيسر من العقل البشري، يؤدي لظهور مشاكل التلعثم في الكلام، لكن القائمين على تلك الدراسات أكدوا أنه لا يمكن تبني نتائج دراساتهم كنتيجة نهائية، وأنهم سيستمرون بالأبحاث لمعرفة جميع الأسباب الكامنة وراء تلك المشكلة.

 

تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن.

وجرى خلال الاتصال، استعراض آخر التطورات الخطيرة التي تجري في الأراضي الفلسطينية، وبخاصة في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

حيث وضع الرئيس عباس، الوزير بلينكن في صورة الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات المستوطنين المتطرفين التي تقوم بشكل يومي باقتحام المسجد الأقصى في مخالفة صارخة للوضع التاريخي والقانوني الذي يؤكد على وجوب تنسيق الزوار الأجانب من غير المسلمين من خلال الأوقاف الإسلامية.


وأشار الرئيس، إلى ان هذه الاعتداءات تسببت في جرح واعتقال المئات من أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكدا على الرفض الكامل لأي تغيير للستاتسكو التاريخي.

وأكد سيادته أهمية خلق الأفق السياسي بما يؤدي إلى أنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، ووقف الاعمال أحادية الجانب، والالتزام بالاتفاقيات الموقعة، مطالباً بسرعة إعادة فتح القنصلية الامريكية في مدينة القدس.

وحذر الرئيس، من أن استمرار هذه الاقتحامات للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، واعمال القتل لأبناء شعبنا وغيرها من الاعتداءات الوحشية على أبناء شعبنا التي في حال استمرارها، فستؤدي إلى تبعات وخيمة لا يمكن احتمالها.

من جانبه أكد الوزير الأمريكي، على انه قد تم إبلاغ إسرائيل بضرورة الالتزام بالوضع التاريخي للحرم الشريف، وحرية وسلامة وصول المصلين المسلمين إلى الحرم.

كما أكد الوزير بلينكن على رفض بلاده لعنف المستوطنين وعمليات هدم المنازل وطرد السكان وتوغل الجيش الإسرائيلي في منطقة (أ)، هذا إلى جانب الطلب من إسرائيل اتخاذ خطوات لتحسين الأوضاع.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى انه يشاطر الرئيس عباس الرأي في الحاجة لإيجاد أفق سياسي، وإلى حين ذلك أن يتم إجراء محادثات لتحسين نوعية الحياة للفلسطينيين.

 

اليمن / خاص

وزعت #منظمة_نبض وبتمويل من منظمة #بيني-أبيل ، (117) سلة غذائية في مدينة مأرب للأسر الفقيرة والمتضررة من النزاعات بهدف التخفيف من معاناتهم ومساهمة في توفير أبرز احتياجاتهم من #المواد_الغذائية الاساسية التي تساعدهم على صيام رمضان في سكينة واطمئنان.

حيث يتفاقم #الوضع_الإنساني في اليمن يومًا بعد آخر، ويزداد سوءًا على العديد من الأسر الفقيرة. نظرًا لاستمرار #الصراعات للعام الثامن على التوالي لا يزال الكثير منهم يبحثون عن #أمن_غذائي لهم ولأسرهم بعيدًا عن جحيم تلك الصراعات وشوقًا لسلام افتقدوه.

تجدر الإشارة الى ان منظمة نبض تسعى الى تنفيذ مشاريع خيرية وتنموية تخدم الأنسانية وتحدث الأثر في مختلف المجالات .

#أمن_غذائي
#الصراعات
#الوضع_الإنساني
#منظمة_نبض
#بيني-أبيل

 

صابر عياد

 

تعتبر مجموعه نساء الدانتيل القصصية، مجموعة صادمة ومتشابكة، فللوهلة الأولى يشعر القارئ وكأن تلك القصص تصفعهُ على وجهه من ناحية النسق الفكري والسردي الذي يستخدمه الكاتب يسري الغول على أن عقل الإنسان البشري هو عبارة عن سينما كبيرة لها القدرة على استيعاب كل هذا الكم الهائل من الصور والتأملات والرسائل بين طيات سطورهِ وما تحمله من أفكار عميقة والتي تحكي لنا عن المجتمع "الغزّي" وما يختبئ بداخله من حزن وألم ووجع ودواخلهم من حسرة وفقدان ووحده نهشتهم، حيث "يذوبون بسرعة في حضرة الشفق الذي يحاصر السماء".

يحكي لنا الغول من خلال قصصه عن هم ومعاناة النساء في غزة، منهم الأرامل اللاتي فقدنَّ أزواجهنَّ في الحروب الطاحنة وهن بنفس الوقت ضحايا للرجال والاحتلال الغاشم والحصار. فهناك من القصص التي تروي عن النساء وأخريات تتناول الأوضاع السياسية وهناك تلك القصص التي تتأمل العلاقات العاطفية. نساءٌ فقدنَّ الشعور بأنوثتهنًّ في مدينة مليئة بالفقدان والرغبة في فعل أشياء لا يكفُّ العقل عن تحريمها كالأرامل الباحثات عن الجنس مع رجلٍ حتى لو بمخيلتهنَّ، ومنهن من تختلس النظر لجندي حرب عائدٌ من المعركة من شرفاتٍ عارية ويسمعنَ صوت خرير الماء في الحمام وجريانها في عقولهنَ حتى تصلُ أعماقهنَ ويذبنّ نشوةً.

في نساء الدانتيل تظهرُ صورة غزة بالصورة الحقيقية كما تراها عينك لا تلك الصورة التي تردُ في صفحات الأخبار والصحفُ، حيث يأخذنا الكتاب إلى داخل النفس البشرية لهؤلاء الأرامل والشبان والأطفال والكبار اللذين يعشون فيها، موضحاً كيف تختلط آمالهم وآلامهم وتشتتهم في - مدينتهم- داخلهم. كما تحدث وخاض أكثر عن أوجاع غزة عندما عكس لنا صورة السلطة والحاكم في قصة (جرعة وقود) الذي يتاجر بآمال وآلام الشعب ويحتكر حريتهم بينما هو جالسٌ في غرفة محصنةٍ لا يخرقها الحجرُ ولا حتى الرصاص، وعن الأعوام المارة منذ ولادة ذلك الكائن الحي الذي وٌلِدَ من التراب وقام ونفض عن جسدهِ بقايا التراب العالقة وجذور من قدميه تنخلع من الأرض في قصة (ابن التراب) ليقف ويواجه حياةً كُتبت عليه قبل ولادته القيصرية تِلك، وعن المشفى الذي يعجُ بالمرضى الذين وصفهم الكاتب وهي تنطقُ الحروف ألماً في قصة (صائد الآلام) وصائد الآلام هذا الذي يقوم على خدمة المقهورين المبتورة أرواحهم, وعن الخيال الواسع والمُمتد لسنين مستقبلية عندما سافرنا مع يسري في خياله وتوقعاته لشكل العالم الجديد في غزة في الأعوام القريبة في قصة (شيفرا العودة) عندما أخطأ في قراءة الطلاسم التي تركها الجَد بعدما فارق الحياة وفجأة انتقل للمستقبل وصار يمشي وسط الدمار التي خلفته حرب ضروس مستقبلية في غزة، ليرى الناسَ تعيش مأساة جديدة كالمعتاد ولكنه بقي تائها ولم يعلم الوقت ولا التاريخ.

وأخيرا عن الحالة العاطفية التي عاشتها بعض الشخصيات في قصص المُبدع يسري الغول، كما تأملت في قصة (صدفة رأيتها) عن حرمان الشعب من السفر لتقف تلك الشخصية من خلف الزجاج بعدما قدم البطل جواز سفره ليسمع باللغة العبرية "حاكي ريقا" والتي تعني "انتظر قليلا" وينتظر قليلا وقليلا حتى يتسنى له الخروج من - بوابات السجن الكبير- غزة للخارج ويصل -دول الغرب- محط أحلامه وأحلام كل شاب يقطن في هذه المدينة، وصدفةً رآها عند نهر الراين والدموع تغمرهم متمنين أنهم يملكون مثل هذا النهر في مخيمهم، وعن غربته المليئة بالحنين والبحث عن شريك حياه يخفف من معاناة (ديب) في قصة (لقاء في يوم ماطر) حتى يلتقي ب(روان)، فعلى أنغام فيروز كان ديب يستيقظُ مُتعبا مُنهكا يذهب لدوامه ويعيش أيامه التي صارت مملة ويصارعها بسهره الطويل ودخان سيجارته التي لا تنطفئ.

نسج الأفكار العميقة لدى الكاتب كان جليًا في قصصه، ضمن إطار تدفق وتدوين الخيالات والرسائل الجريئة وفرصتها للوصول إلى أعمق نقطة في تفسير الوجع الإنساني. إبداعٌ منصهرٌ في عدة قصص كتبها الأديب المعروف يسري الغول في تحفة فنّية فريدة.

 

أصيب 7 أشخاص على الاقل جراء تعرضه لإطلاق نار في الخضيرة بالداخل المحتل ، مساء اليوم، الأحد، في حادث وصفته طواقم طبية إسرائيلية بـ"الاستثنائي".

 

وذكرت مصادر محلية أن الواقعة شملت دهسا وإطلاق نار، وذكر شهود عيان بأنها أسفرت عن 7 إصابات على الأقل بينها حالات حرجة وخطيرة.

 

وأفادت القناة 14 العبرية بأن 4 من المصابين في إطلاق النار بالخضيرة حالتهم خطيرة جدا 

 

وبحسب التقارير الأولية فإن عنصري شرطة أصيبا في الواقعة.

 

وذكرت مصادر عبرية:" أن فلسطينيين إثنين أطلقوا النار  صوب عناصر الشرطة الإسرائيلية في مدينة الخضيرة، تم تحييد منفذي عملية إطلاق النار.

 

 

أعلن رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي بغزة عصام الدعليس، اليوم الأحد، عن صرف رواتب موظفي القطاع العام يوم 31 مارس الجاري.

وصرح "الدعليس" بذلك خلال فعالية لإحياء يوم المحاسب الفلسطيني بمدينة غزة، مبيناً أن صرف الرواتب سيكون قبل شهر رمضان مراعاة لظروف الموظفين.

وأضاف الدعليس "أخذنا على عاتقنا بالشراكة مع ديوان الموظفين العام استيعاب أكبر قدر ممكن من المحاسبين والمحاسبات بالوظيفة الحكومية عبر المسابقات.


وقال " نقابة المحاسبين كان لها نصيب كبير في الوظائف الحكومية منذ عام 2021 وحتى اليوم، ونطمئنكم أن الأعداد ستزداد هذا العام.

وتابع " نسعى جاهدين لوضع مقترحات ومبادرات عدّة من شأنها الارتقاء بالمحاسب الفلسطيني، ومن أههما الإيعاز لجهات الاختصاص لدراسة علاوة المهنة للمحاسبين بما يتناسب مع الواقع المالي الحكومي.

وأشار الدعليس أن هناك توجه حكومي لتشغيل الخريجين بالشراكة مع القطاع الخاص، داعيا النقابة لتقديم رؤية شاملة خاصة بمنتسبيها حول هذا الملف.

وواصل "نسعى لتنظيم مهنة "تخليص جمركي" على المعابر بما يتوافق مع القانون الفلسطيني.

وأكد أن هناك رؤية حكومية لصرف مبالغ مالية لدعم النقابات خلال الفترة المقبلة.

 

 
القاهرة / أكدت دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني بمنظمة التحرير الفلسطينية على أهمية التجربة الأكاديمية والمهنية والتدريبية لمعهد التخطيط القومي في جمهورية مصر العربية، وجاء ذلك خلال اختتام الدائرة لزيارتها للمعهد والاطلاع على اقسامه المتعددة ولقاء مدير عام الاتفاقيات والمؤتمرات والمهمات العلمية بالمعهد أ.أمل سرور.
 
وقال مدير عام دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني محمد العطاونة أنه تم في نهاية الزيارة وسلسلة اللقاءات مع المشرفين على المعهد الاتفاق على بدء بالتحضير واعداد الدورات التدريبية التخصصية في العديد من المجالات ،و الاتفاق على البدء بالتعاون في مجال الدراسات والأبحاث بالإضافة إلى  الدراسات العليا الأكاديمية والمهنية.
 
وثمن العطاونة الروح العالية والتفاهم والتعاون الذي ابداه معهد التخطيط القومي المصري في العمل المشترك مع دائرة العمل والتخطيط.
 
وتابع العطاونة مازالت مصر تقدم المزيد من الدعم لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وأن هذا الاهتمام محل تقدير وشكر.
 
 
 

 

بقلم  :  سري  القدوة

الاثنين  14 شباط / فبراير 2022.

 

تستمر حكومة الاحتلال بتنفيذ مخططها القائم على سرقة المزيد من الأرض الفلسطينية والاستيلاء عليها بالقوة وبات واضحا أنها تستهدف بالأساس جميع المناطق المصنفة "ج" وتتعامل معها كجزء لا يتجزأ من دولة الاحتلال، في عملية ضم سريعة زاحفة على مدار الساعة عبر قضم تدريجي متواصل لتعميق جبهة الاستيطان وتوسيعها بالأرض الفلسطينية المحتلة، حيث تستمر عمليات تجريف الأراضي وبناء الوحدات الاستيطانية الجديدة وتعميق البؤر الاستيطانية العشوائية وإعادة إحياء بعضها كما يحصل حاليا في المستوطنات الملتفة حول القدس .

 

دولة الاحتلال تسابق الزمن لتوسيع سيطرتها على القدس الشرقية المحتلة ومحيطها، في محاولة لاستكمال أسرلتها وتهويدها وفصلها بالكامل عن محيطها الفلسطيني، وربطها بالعمق الاسرائيلي ويتواصل العدوان الممنهج ضمن عمليات القمع والتنكيل والاعتقالات والعقوبات الجماعية وهدم المنازل وعمليات التطهير العرقي والإعدامات الميدانية وحصار البلدات والقرى والمخيمات والمدن الفلسطينية، وإطلاق يد المستوطنين ومنظماتهم الارهابية المسلحة للاعتداء على المواطنين الفلسطينيين المدنيين العزل .

 

وتشهد مدينة القدس الشرقية المحتلة تصعيدا استيطانيا ملحوظا يستهدف تغيير معالمها، وإيجاد أغلبية استيطانية فيها حيث اصدرت ما تسمى محكمة الشؤون المحلية الإسرائيلية الذي كان قد صادق على أوامر البستنة الصادرة من قبل رئيس بلدية الاحتلال، والقاضي بالاستيلاء على نحو 27 قطعة أرض من أراضي وادي الربابة في سلوان بمساحة أكثر من 200 دونم ويعد هذا القرار مقدمة لتحويل الأراضي الواقعة ضمن ملكية فلسطينية خاصة، الى جماعات المستوطنين في إطار مخطط تهويد سلوان .

 

دولة الاحتلال تشدد من عدوانها ايضا باستمرار الحصار وعمليات الخنق والتجويع لأهلنا في قطاع غزة، في محاولة لتكريس فصله عن الضفة الغربية المحتلة، بهدف تصفية القضية الفلسطينية ووضع العراقيل امام أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تنتهك حكومة الاحتلال وأجهزتها العسكرية والأمنية وتمارس ابشع انواع التنكيل والجرائم المتواصلة بحق ابناء الشعب الفلسطيني وأرض وطنه، والقائمة على ممارسة وتكريس نظام الفصل العنصري الأبارتهايد  في فلسطين المحتلة، وتمارس الاضطهاد والقمع والتمييز العنصري البغيض ومحاولات الاقتلاع والتهجير والطرد التي يتعرض لها شعبنا داخل أراضي العام 48.

 

لا يمكن استمرار تلك الجرائم وهذه الحرب دون اي تقدم للموقف الدولي الذي بات يقف عاجزا امام ما يجرى من معاناة وآلام يتحملها ابناء الشعب الفلسطيني والأجيال المتعاقبة جراء استمرار الاحتلال والاستيطان وعمليات القمع والتنكيل وهو ما يتطلب صحوة دولية قانونية وأخلاقية وإنسانية لاتخاذ ما يلزم من الاجراءات لرفع الظلم التاريخي الذي حل بشعبنا نتيجة استدامة هذا الاحتلال البغيض .

 

ما تقوم به حكومة الاحتلال من عدوان وحصار واستيطان وقتل وتمارس جميع الانتهاكات والجرائم التي ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وترتكب أفظع الخروقات والانتهاكات للقانون الدولي والقانون الانساني الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، في حرب ابادة شاملة ومنظمة لا تتوقف ولا تغلق ما دام المشروع الاسرائيلي الاستعماري التوسعي مستمرا مما يتطلب التصدي لها، والبدء بحوار وطني للاتفاق على استراتيجية سياسية تقوم على تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، وقرارات اجتماع الأمناء العامين، والاتفاق على تشكيل القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية ولا يمكن لذلك ان يتحقق وينجح دون تجسيد الوحدة الوطنية والشراكة السياسية المسؤولة والأمينة المعبرة عن قوة الموقف والحضور الفلسطيني مع كافة الفصائل الفلسطينية دون استثناء احد  بما يضمن تنفيذ هذه الاستراتيجية بشكل موحد .

عمان/ الأردن:انضمّت الأديبة د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة) إلى أسرة مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ بإعداد مسرحيّة "البيت النظيف" عن مسرحية "البيت النظيف" للكاتبة الأميركية (سارة روهل) التي تدور أحداثها حول ضرورة الدعم النّفسيّ لمرضى السرطان لا سيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبو لبن.

 

  وعبرت الشعلان عن سعادتها وفخرها بهذه التّجربة المسرحيّة الجديدة لها مع المبدعين حسن السبايلة ورانيا إسماعيل اللذين تفتخر ببصمتهما الفنيّة على مستوى المسرح والدّراما والإنتاج وبريادتهما في الأخذ بأيدي المبدعين الشّباب في أوّل مشوارهم الفنّيّ لا سيما عبر شراكتهم مع مشاريع مسرحيّة عالميّة تستحق العرض والمشاهدة، مشيرة إلى أنّ هذه المشاركة ستحمل في المستقبل القريب الكثير من الشراكة بينها وبين السبايلة وإسماعيل اللّين تعتزّ بمنجزهما الفنّيّ اعتزازاً كبيراً.

 

   يُذكر أنّ مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ هو من مشاريع شركة زعل وخضرة للفنون الإبداعيّة بإدارة المخرج حسن السبايلة والمخرجة رانيا إسماعيل، وهو يستمرّ من 20 إلى 24 من شباط المقبل للعام 2022 في المركز الثقافي الملكي، بقرار من مجلس رئاسة الوزراء وتحت إشراف وزارة الثقافة، وهو يهدف إلى دعم فئة المسرحيين الشباب وإعطائهم الفرصة لتقديم مواهبهم وإبداعاتهم في مجال الفنون المسرحية، وتقديم المسرح بطاقات شبابية جديدة تطرح قضايا اجتماعية عميقة، والتعرف إلى الأدب والمسرح الأميركي.

 

     ويذكر أن هذا المهرجان، بدعم من الملحقية الثقافية الأميركية في عمان، لدعم فئة الشباب وتمكينهم في المجتمع فنيا واقتصاديا، ويبلغ عدد المشاركين بالمهرجان حوالي سبعين مشاركاً ومشاركة في شتّى المجالات، وسيقدم المهرجان خمس مسرحيات من الأدب الأميركي تطرح لأول مرة في الأردن، وقد تم إعدادها لتناقش العديد من القضايا التي تستهدف فئة الشباب وتسلط الضوء على العديد من المشكلات الاجتماعية والنفسية بما فيها قضايا المرأة والتفكك الأسري، ومعاناة مرضى السرطان ودعمهم، وفئة ذوي الإعاقة، والبطالة والمخدرات، وقضية الانتحار.

 

وسيكون أبطالها مجموعة من الشباب الأردني الشغوف بالمسرح من طلاب وخريجي قسم المسرح والتلفزيون من الجامعات الأردنية، وفنانون محترفون من نقابة الفنانين الأردنيين، وخريجي وطلاب من مركز الفنون الجميلة بوزارة الثقافة، وشباب مشروع "وعي" الذي قدمته شركة زعل وخضرة في المحافظات الأردنية. ويتم تبادل الخبرات الفنية واكتساب المهارات المتنوعّة فيما بينهم، وفيما يأتي أسماء المسرحيات التي رشحت لتقدم بالمهرجان:

 

مسرحية بعنوان “التماثيل الزجاجية” إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية “تماثيل الوحوش الزجاجية” للكاتب الأميركي تنيسي وليامز، لتدور أحداثها حول الأشخاص ذوو الإعاقة واستقلاليتهم، إخراج المخرجة الشابة آلاء النهار.

 

ومسرحية بعنوان "الكابوس" إعداد الدكتورة زينب أبداح عن مسرحية “الولد الحالم” للكاتب الأميركي يوجين اونيل، وتدور أحداثها حول قضايا المخدرات ونتائجها، للمخرج الشاب عمر سلام.

 

مسرحية بعنوان "الياسمينة" إعداد المخرجة رانيا إسماعيل عن مسرحية "محاولة انتحار" للكاتب الأميركي جوزيف كرام ، وتدور أحداثها حول قضية الانتحار، ومناقشة أسبابها والتمسك بالأمل، إخراج المخرج الشاب كرم الزواهرة.

 

مسرحية "البيت النظيف" إعداد الدكتورة الأديبة سناء الشعلان عن مسرحية "البيت النظيف" للكاتبة الأميركية سارة روهل، لتدور أحداثها حول ضرورة الدعم النفسي لمرضى السرطان لاسيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبولبن.

 

ومسرحية "بائع متجول" إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية "موت بائع متجول" للكاتب الأميركي أرثر ميلر، لتدور أحداثها حول قضية البطالة وضرورة التماسك العائلي، إخراج المخرج الشاب المعتمد المناصير.

 

   وسيتم بعد كل مسرحية تقديم ندوة نقاشية حول موضوع المسرحيات من قبل مختصين ومن قبل جمهور الشباب ليتم تبادل الآراء وتقديم الحلول ومناقشتها، كما سيتم تقديم درع المهرجان في مجال الإخراج والتمثيل والسينوغرافيا.

 

 

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن مكتبها السياسي تلقى دعوة من القيادة الجزائرية للمشاركة في الحوار الوطني الذي تديره الجزائر مع فصائل العمل الوطني الفلسطيني في إطار سعيها لإنهاء الإنقسام وإستعادة الوحدة الداخلية.

 

وأضافت الجبهة في بيانها إن وفدها إلى الحوار مع القيادة الجزائرية، ويترأسه نائب الأمين العام فهد سليمان، سيحمل معه العديد من الملفات التي يرى ضرورة بحثها مع القيادة الجزائرية في هذا الوقت الذي تشهد فيه القضية الفلسطينية والمنطقة تطورات غاية في الأهمية والخطورة.

 

وقالت الجبهة إن في مقدمة الملفات، رؤية للجبهة الديمقراطية في ضرورة إجراء مراجعة سياسية نقدية لمسار أوسلو ومفاوضاته العبثية، والعودة إلى إستراتيجية كفاحية رسمت عناوينها قرارات الشرعية الفلسطينية ممثلة بالمجلس الوطني الفلسطيني (2018) والتوافقات الوطنية في 19/5/ و3/9/2020، والتي جرى تعطيلها كلها بقرار منفرد في 17/11/2020، ما أغلق الطريق أمام إمكانية إنهاء الإنقسام وإستعادة الوحدة الداخلية وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني.

 

وقالت الجبهة إن وفدها يحمل أيضاً أفكاراً عملية تعكس رؤيتها لإنهاء الإنقسام وإعادة تجميع القوى الفلسطينية بكل أطيافها وتياراتها السياسية في المؤسسة الوطنية الجامعة، منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، بما في ذلك تنظيم انتخابات عامة، في السلطة وفي م.ت.ف.

وأكدت الجبهة أنها ستبحث كذلك مع القيادة الجزائرية الأوضاع العربية في ظل تداعيات «إتفاقية أبراهام»، التي جرت عدداً من الدول العربية إلى منزلق التطبيع والتحالف مع دولة الاحتلال، ما ألحق الضرر بالنظام السياسي العربي، الذي باتت أطرافه تشهد خلافات فيما بينها، على حساب وحدة الموقف من المشروع الصهيوني.

وقالت الجبهة إن تطوير العلاقة مع دولة الجزائر الشقيقة سيكون أحد القضايا المهمة التي سيبحثها وفدها مع القيادة الجزائرية بما فيه خدمة مصالح الشعبين الجزائري والفلسطيني.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدة قناعتها أن الدور الجزائري، جنباً إلى جنب مع الدور المصري سوف يسهم بلا شك في تقليص مسافات الخلافات داخل الحالة الفلسطينية نحو إنهاء الإنقسام، وإستعادة الوحدة الداخلية والإنتقال نحو إستراتيجية كفاحية ترغم الاحتلال على الإعتراف بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا في العودة وتقرير المصير والإستقلال والسيادة، وكانت الجبهة قد كشفت في مؤتمر صحفي لها بالأمس في رام الله عن عناصر رؤيتها لإنهاء الإنقسام وإستعادة الوحدة الداخلية وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني.

 

سبتة : مصطفى منيغ

المغرب أوصَلته لهذا الارتباك  المُؤسف خطة شارَكَ في ابتكارها جماعة منتسبة لموطن نفوذ يخاف أصبحَ على مستقبله ، سعيا للتقليل من أهمية نبوغ المغاربة ومَسْحِ جُزءٍ من طموحهم في انقاذ ما يمكن إنقاذه تطلعاً لمستقبلهم، جاء ذلك إتباعاً لما شاع مِن أسرارٍ مُعزَّزة بالدلائل القاطعة أنَّ موطنَ النفوذ ذاك أصبح مكشوفاً لدى الرأي العام الدولي قبل الوطني ، مُحْضرَة تقارير فوق مكاتب الأمم المتحدة المُختصة ، تؤكد أن المغرب الرسمي تجاوز حدود التعامل الطبيعي القانوني مع الشعب بكل شرائحه ، باستثناء "أقلية" مُنِحَت أكثر ممّا تستحقه بمراحل ، قصد امتصاصها لاحقاً غضب قَوْمَةٍ مفروض وقُوعها ، وقد تمكَّن اليأس من الإصلاح في ألْبَابِ حكماء طليعة هذا الشعب المُكَوَّن أصبحَ بما يستطيع به إيقاف ما ذُكِرَ مِن تدهوُرٍ مُخَطَّطٍ له بأسلوب شيطاني ، التارك عن غرور مقصود عينات واضحة نتيجة أخطاء مُرتكبة من طرف مسخّرين بتعويضٍ مادي أو معنوي . هناك بصمة إضافية تركت علامة استفهام واضحة حول دور الموساد في ذلك المخطّط طمعا للتوسع في ضبط المزيد من التسرّب الصهيوني وصولا للتَّحكم فيما يؤدي لتقهقر الشعب المغربي عقاباً غير مرئياً له عن رفضه المُطلق وحتى الآن للتَّطبيع مع إسرائيل .

الانتخابات الأخيرة  لم تسلم في جزء منها من تلك الخطّة العاملة على تهيئ الأرضية لتكون مناسبة لإنجاح المرغوب فيهم لهندسة الحكومة والبرلمان الحاليين ، فكانت النتيجة صورة ضابطة للمراد عمدت في وقت قياسي لإفراغ الأحزاب الثلاثة المختارة (دون عِلمها) من كل الشخصيات الوازنة ذات الحضور السياسي البارز لتعويضها بأناس لا علاقة لهم بالمرجعية النضالية الحزبية ، أنْزِلوا من فوق عن تحدي سافر ليصبحوا وزراء في حكومة تُعدّ افشل ما عرفه تاريخ الحكومات المغربية شكلا ومضموناً ، انطلاقا من الراحل أمبارك البكَّاي ، وبرلمان يعكس مباشرة ذاك المستوى الذي أصبح لا يعني شيئا سوى خدمة تكميلية لحكومة زاحفة للهاوية ، لِجَعْلِ الشعب المغربي يتيقن دون شك أن انهيارا في المغرب الرسمي قريب الحدوث ، إن لم يدرك موطن النفوذ ذاك المزكِّي الرئيسي ، تلك الخطة السالفة الذكر بترك الجزء الثاني منها ، اعتمادا على الأوفياء الذين يعتبرون استقرار الوطن فوق كل اعتبار ، بإقراره عن شجاعة أنها خطة فشلت فشلا كاملاً في  استمرارية اشتغلال الشعب المغربي العظيم كما أراد المفسدون في الأرض ، الواضعون خدماتهم رهن إشارة "موساد" الصهاينة .

الحكومة في مجملها لا تتعدي نصف قامة تاركة ما تبقى للبرلمان ومغرب المغاربة يستحق أحسن منهما معاً بكثير، هذا لا يعني أن مؤسسة البرلمان لا تتضمن نوابا محترمين بالفعل ، لكنهم وُضِعوا في قفصٍ لا يتَّسع لمعارضةٍ ذات صيت مؤثر ، أما الرئيس أعتقد أنني شخصياً من بين القلائل الذين يعرفون "رشيد الطلبي العلمي" معرفة دقيقة معززة بالصوت والصورة ، حيث كنا ثلاثة في "تطوان" قلما نفترق على امتداد سنوات طويلة (مصطفى مُنِيغْ / صحفي / رئيس التحرير/ مؤسس وناشر للعديد من الجرائد المحلية والجهوية والوطنية ، عبد السلام أخُمَاشْ  مهندس معماري / صاحب مكتب الدراسات الهندسية / مقاول عقاري ، رشيد ألطالبي العلمي / صاحب معمل صغير للخياطة الجلدية مُثقل بالديون كائن بالمنطقة الصناعية لمدينة تطوان) ، إذن لا استغرب ممَّا أصبح عليه البرلمان المغربي من حال لا يسر حتى الأعداء ، وبالتالي ما سيصبح عليه من انزواء عن القضايا المرتبطة بالشعب عامة وكأنه موظف عند جهة معينة لا غير وليتها ترضى عليه ، حتى لا تزداد الأمور سوءا وتعقيداً وشعاراً يُخرج المملكة المغربية من زَمَانٍ لا يُطابق العادي من الزمان .    

 

شارك وفد من اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"-فرع برلين بالمسيرة السنوية التي تنظمها الأحزاب اليسارية الألمانية لإحياء ذكرى اغتيال المناضلين اليساريين، وأبرز قيادات النضال العمالي العالمي "روزا لوكسمبورج" و "كارل ليبكنخت" وذلك في منطقة ليشتين بيرغ في العاصمة الألمانية "برلين"

بحيث انطلقت المسيرة من منطقة "فرانكفورتير تور" بحضور المئات من المناضلين والمناضلات من الأحزاب اليسارية الألمانية والعالمية رافعين الرايات والشعارات اليسارية وصور المناضلين وصولا إلى مقبرة" ليشين بيرغ" حيث دفن المناضلين البارزين، وذلك تخليدا لذكراهم ومسيرتهم النضالية في صفوف الحركة العمالية العالمية نصرة لقضايا العمال والكادحين، ومن اجل مجتمع يسود المساواة والعدالة الاجتماعية بعيدا عن الاستغلال الطبقي من قبل الأقلية البرجوازية مالكي وسائل الإنتاج، للأكثرية المستغلة من عموم العمال والفلاحين والكادحين، بحيث واظبت الأحزاب اليسارية الألمانية في كل عام على إحياء ذكرى المناضلين "روزا لوكسمبورج" و"كارل ليبكنخت" وفاء لما قدموه وتضحياتهم التي دفعوا حياتهم ثمنا لها

 أكد محمد دويكات، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة أن يكون العام الحالي، وهو سيلملم أوراقه للرحيل، العام الأخير في رحلة الإنقسام المدمر ومسار أوسلو، وأن يكون العام القادم (2022) عام إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني واستنهاض عناصر القوة في الحالة الوطنية الفلسطينية، وفي صفوف شعبنا، لمواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يحملها إلينا العام الجديد.

وقال دويكات: لقد بات واضحاً أن الانقسام لم يستطيع أن يجترح استراتيجية بديلة لاستراتيجية أوسلو، بل كانت له مفاعيله وتداعياته التي فاقمت في الأزمة السياسية للنظام الفلسطيني، ما أدخل قضيتنا في دهاليز المشاريع والسيناريوهات للحلول البديلة للحل الوطني، في مقدمها «الحل الاقتصادي» المزعوم.

وأضاف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: ليس هناك حل اقتصادي دون خلفية ودون أساس سياسي، فلا اقتصاد بلا سياسة. والحل الاقتصادي يعني في جوهره إسقاط الحقوق الوطنية لشعبنا، وإدامة الحكم الإداري الذاتي، حلاً دائماً، وبقاء الاحتلال، وتوسيع الاستيطان، وإغراق الضفة الفلسطينية في الصراعات غير المبدئية وحرف القضية والمسار النضالي عن الاتجاه.

وأكد دويكات أن السبيل الممكن الوصول إليه للتخلص من أوسلو وسياسة الهيمنة، وإنهاء الانقسام في الوقت نفسه، هو الحوار الوطني الشامل، من أجل التحضير لدورة مميزة للمجلس المركزي، الذي يتمتع بتقويض يمكنه من ممارسة دور المجلس الوطني في رسم القرارات التوافقية.

ونبه دويكات إلى ضرورة عدم تفويت الفرصة، مؤكداً على ضرورة تنظيم حوار وطني شامل على أعلى المستويات، يضم الجميع، دون شروط مسبقة، للوصول إلى توافقات وطنية، تأخذ بعين الاعتبار ما تم التوافق عليه في الحوارات السابقة، والتي أكدت أن بالإمكان الوصول دوماً إلى جوامع مشتركة خاصة في حال توفرت الإرادة السياسية لدى الجميع.

وختم محمد دويكات، أن استعادة الوحدة الداخلية، والتحرر من اتفاقات أوسلو هو الطريق لتطوير مقاومتنا الشعبية بكل الوسائل والآليات، لتمتد الانتفاضة الشاملة فوق كل شبر من أرض فلسطين في الـ67 والـ48 بالتحام نضالي مع أهلنا في مخيمات اللاجئين ومناطق الهجرة والشتات

حسين علي غالب - بريطانيا

* بعد ما يقارب العشرين عام من وفاة "أبو نضال- صبري البنا " هناك الكثير لا يصدقوا رواية الحكومة العراقية في حينها أنه انتحر عبر اطلاق النار على نفسه فما هو تعليقكم ..؟؟
**بداية نرحب بكم وبأسئلتكم ونتمنى لكم التوفيق والنجاح في عملكم.. اما بالنسبة لسؤالكم ففور إعلان السلطات العراقية السابقة وعلى لسان مدير مخابراتها آنذاك/ طاهر الحبوش عن نبأ إستشهاد الرفيق الرمز القائد/ ابو نضال، اصدرت حركتنا بياناً حملت السلطات العراقية في حينها المسؤولية كاملة عن استشهاد الرفيق ونفينا كل مزاعم السلطات العراقية وروايتها حول انتحاره، فنحن نعرف الرفيق جيداً ومدى صلابته ومكانته وانه كان موجود في العراق بمعرفة السلطات الرسمية وموافقتها وان الرواية المحبوكة مخابراتياً حول دخوله بطريقة غير شرعية للعراق تؤكد كذب السلطات العراقية السابقة ومشاركة أحد اجهزتها الامنية في جريمة تصفية الرفيق والغدر به ليتبين لنا لاحقة ان مخطط التصفية قد دبر عبر التشاور مع عدة اجهزة عربية وغربية، واستمرار تواصل الرفيق ابو نضال مع قيادة الساحة في لبنان وبقية الساحات لم يتوقف طيلة وجوده في العراق قبل وقوع جريمة اغتياله.


وقد حمل بيان حركتنا الحكومة العراقية السابقة كامل المسؤولية وطلبنا الكشف عن فصول الجريمة، رحم الله الشهيد القائد/ ابو نضال و الرفاق الذين كانوا الى جانبه والذين تم الغدر بهم منذ ما يقارب العشرين سنة في بغداد حيث حاول النظام العراقي السابق تقديم جريمة الاغتيال للامريكان كإنجاز في محاربة ما يسمى بالارهاب وكأحد القرابين التي قدمها النظام العراقي السابق لتفادي اجتياح الامريكان للعراق واسقاط النظام في حينه.


* الساحة الفلسطينية ساحة مليئة بالأحداث ولكن الكثير يسأل عن دوركم في الوقت الراهن ، فأنتم غائبين حتى عن مؤتمرات ونشاطات الفصائل الفلسطينية المختلفة ..؟؟

** ان دور التنظيم لم يتوقف ولكننا تعرضنا ومنذ ما قبل اغتيال الرفيق القائد الشهيد ابونضال وما بعدها لمؤامرة كبرى تمثلت في مصادرة وتجفيف مواردنا المالية وممتلكات حركتنا، بالاضافة الى الملاحقات التي تعرض لها رفاقنا في مختلف ساحات تواجدهم.

لقد تعرضت حركتنا لمؤامرة اقليمية دولية بالاشتراك مع زمرة اوسلو في 1998 للقضاء على التنظيم, حيث تم افراغ حركتنا من كادرها واعضائها و صولا الى اغتيال الرفيق ابو نضال في العراق ، وما زلنا نعاني من مفاعيل تلك المؤامرة عبر العديد من الادوات والابواق، لذلك فإن نشاطنا تعرض للحصار السياسي والاقتصادي والاعلامي سواء على صعيد الساحة الفلسطينية او العربية مما أسهم بشكل كبير في تعطيل دورنا والحد من قدرتنا على التحرك، ومع ذلك استمرينا في العمل بكل طاقاتنا وباللحم الحي وما زلنا نعمل من أجل إعادة ترتيب اوضاعنا والسعي الجاد لعودة حضورنا الفاعل وعلى مختلف الصعد.


إن الوضع الراهن الذي آلت اليه القضية الفلسطينية وحجم الاستهداف الذي تعرضت له يؤكد بما لا يدعو للشك صوابية مواقفنا وصحة الدور الذي كنا نقوم به لكشف المستقبل الخطير الذي كان يحضر لانهاء القضية الفلسطينية وهذا ما سعت اليه الانظمة العربية الرجعية والسلطة الفاسدة( سلطة اوسلو)، الا ان ما ارساه تنظيم حركتنا بكفاحه في السنوات الماضية يؤتي الان ثماره بالعودة الى استراتيجية الكفاح المسلح سبيلاً وحيداً لتحرير كل فلسطين وكنس الاحتلال وكل المتعاونين والمطبعين معه.


اننا نسعى في الوقت الراهن لاعادة ترتيب اوضاعنا والنهوض بها لنسهم بالمرحلة القادمة بشكل فعال ومع كل المخلصين في مواصلة الدور الوطني النضالي حتى تحقيق اهداف شعبنا وامتنا في التحرير والوحدة والتقدم.


* تداول في الفترة الماضية عبر وسائل إعلامية ومواقع التواصل أن الكثيرين من رموز الحركة قد انشقوا عنها وانضموا إلى جهات فلسطينية أخرى فما صحة هذا الخبر ..؟؟


** ان كل قوى الثورة معرضة للمؤامرات و تساقط افراد منها خلال مسيرتها, وقد كان نصيب تنظيمنا من الاستهداف والتأٓمر كبير لما يمثل من جذرية في مواقفه و نهجه الثوري، و لا شك ان عدد من من كانوا في مراكز قيادية في تنظيم حركتنا قد تساقطوا , و هذا السؤال مرتبط باجابتنا على سؤالك السابق و كما قلنا انه في العام 1998 تعرض تنظيم حركتنا لمؤامرة اقليمية دولية بالاشتراك مع زمرة اوسلو حيث تم الاتصال بعدد ممن كانوا في مراكز قيادية في التنظيم وتم تسوية اوضاعهم مع سلطة اوسلو و بعض الدول الاخرى مقابل القضاء على التنظيم بالاضافة الى اعتقال و ترحيل كادر و اعضاء التنظيم الى الفلسطين و الاردن, كما سبق ان تساقط المدعو عاطف ابو بكر الذي التحق بابو إياد صلاح خلف منذ عام ١٩٨٩ .


و نحن كتنظيم لا ننكر ذلك, فهي مسألة طبيعية في مسيرة الثورة ان يتساقط افراد و يتخاذل افراد, لكن الاهم ان يبقى التنظيم بفكره و نهجه و قيمة.


* تسعى دول عربية وإسلامية إلى ترتيب البيت الفلسطيني عبر انتخابات قادمة تضم كل المكونات فهل سوف تشارك حركتكم في هذه الانتخابات ..؟؟


** اننا نعتقد ان اي وحدة حقيقية لا بد ان تستند الى برنامج مقاوم ميداني، وواهم من يعتقد بامكانية إجراء انتخابات " نزيهة" تحت حراب الاحتلال ومع سلطة ترى ان تنسيقها الامني مع العدو المحتل هو مقدس، وأهم من اي وحدة وطنية وكما لاحظتم فقد طالب محمود عباس حركة حماس في الفترة الاخيرة بالاعتراف باتفاقية اوسلو وكل القرارات الدولية التي لا تعترف بحق شعبنا العربي الفلسطيني بأرضه الامر الذي رفضته حركتي حماس والجهاد، ونحن ما زلنا نقول ان الاولى بقوى المقاومة التي ترفض التفريط بالحق الفلسطيني وترفض التطبيع وكل مندرجاته الاولى بهذه القوى ايجاد صيغة وحدوية تنسيقية فيما بينها تقود لبناء جبهة وطنية متحدة وحركتنا لا تمانع الحوار مع هذه القوى سواء تم ذلك من خلال وساطة قوى عربية واسلامية او من خلال جهود مباشرة.


* معروف من تاريخ الحركة أن أغلب تواجدها في السابق كان في سوريا وليبيا والعراق والآن أين مكان تواجدكم؟


** إن تنظيم حركتنا متواجد في كل الساحات بما فيها الساحات التي ذكرتموها، ولكن تواجدنا أخذ شكلا آخر غير السابق والعودة للعمل السري غير المعلن ولنا وجودنا المعلن على الساحة اللبنانية.


* كل التوجهات الفكرية والسياسية تتم بمرحلة من المراجعة والنقد وتغيير في النهج في بعض الأحيان خاصة وأن القضية الفلسطينية ما تزال هي القضية الأهم في ضمير العالم العربي والإسلامي ، فهل نعتبر غياب الحركة في المرحلة الماضية بسبب ترتيب الأوراق ..؟؟


** نحن نميز بين التكتيكات التي يمكن ان تمارسها اي حركة سياسية مقاومة وبين النهج والرؤية الفكرية التي يجب ان يتم المحافظة عليها، او ما يمكن ان يسمى بالاستراتيجية والتكتيك.


فطالما الاهداف التي إنطلقت من اجلها حركتنا وثورتنا الفلسطينية وفي مقدمتها هدف تحرير فلسطين لم يتحقق فإننا ما زلنا في مرحلة التحرر الوطني رغم تعقد الظروف النضالية بسبب سياسة التطبيع والانبطاح للعدو الذي مارسته الزمرة المتنفذة في منظمة التحرير الفلسطينية وانظمة التطبيع والخيانة القومية...اما حول القسم الاخير من سؤالكم فقد سبق وان اجبنا عليه وتحدثنا حول المؤامرة والحصار الذي تعرضت له حركتنا في العقود الثلاثة الماضية .


* تحدث الكثيرين عن الحركة وعن رئيسها الراحل "أبو نضال صبري البنا " وأخص بالذكر "عاطف أبو بكر - أبو فرح " الذي كان أحد رموز الحركة السابقين دون أي تعليق منكم رغم معرفتي أن للحركة كادر إعلامي وكانت الحركة تصدر مجلة مطبوعة وإذاعة ناطق باسمها ..؟؟


** نحن كأي حركة سياسية مقاومة لها مسيرتها المعروفة وكل مسيرة نضالية تحدث فيها الانجازات وتعتريها الاخفاقات، ودور القوى الحية تجديد خلاياها عبر نقد ومحاكمة تجربتها، وهذا ما فعلته حركتنا فقد توقفت حركتنا أمام تجربتها وحاكمتها واطلقت مرحلة انقاذ وطني داخلية غير ان أطراف المؤامرة على حركتنا أمعنوا في تأٓمرهم على حركتنا ونهجها الثوري النضالي..

اما بالنسبة للمدعو عاطف ابو بكر والذي خرج من صفوف حركتنا عام ١٩٨٩ بعد عدة سنوات كان فيها ناطقاً رسمياً، فقد عرف بتملقه ومداهنته لقيادة التنظيم خلال وجوده فيه ولا سيما للرفيق المؤسس الراحل/ابو نضال وقصائده في مدحه ومن خلال مقابلاته الصحفية, ثم عاد لصفوف نهج التسوية وعبر عن عداءه ومشاركته في التأٓمر على تنظيم حركتنا وكشف عن وجهه الحقيقي بعد استشهاد الرفيق ابو نضال، فقد ادلى بسلسلة مقابلات مع أكثر من وسيلة اعلامية اطلق فيها الاكاذيب والفبركات ضد تنظيم حركتنا ومسيرته ومؤسسه وما يزال ينشر اتهاماته المفتراة على الاموات والاحياء دون وازع من خجل او ذرة من ضمير او مراعاة لسنه وخاتمته، و لا شك ان دوره هو جزء من الحملات الاعلامية التي تعرض لها التنظيم طوال مسيرته و تأتي في الوقت الراهن في سياق محاولة من القوى المعادية لنهج التنظيم لاعاقة نهضتنا. لقد التزمت حركتنا فتح /المجلس الثوري التزاما مطلقا بالمبادئ والمنطلقات والاهداف التي وضعتها حركة فتح(الاساس) في النظام الداخلي، وبالاهداف التي من اجلها انطلقت الثورة الفلسطينية وفي طليعتها هدف تحرير فلسطين تحريراً كاملاً وبالكفاح المسلح كأستراتيجية وليس تكتيكاً، واكتشفت مبكرا توجهات زمرة (عرفات) نحو النهج الاستسلامي الخياني المفرط بتضحيات ابناء ثورتنا وشعبنا وتعاملت مع الخونة والمفرطين بناء على لوائح النظام الداخلي للحركة بكيفية التعامل مع الخونة والعملاء، فلم تبتدع حركتنا فتح /المجلس الثوري قانوناً خاصاً بها بعيداً عن الانظمة واللوائح التنظيمية للحركة منذ بداية انطلاقتها والتعامل مع الخونة والعملاء باقصى العقوبات هو قانون تعاملت معه كل القوى الثورية في العالم.


وهنا نتحدى المدعو عاطف ابو بكر ان يكتب موضوعا يتعلق بممارسات الزمرة المتنفذة في (حركة فتح) من فساد و جرائم قتل و سرقة وسقوط اخلاقي يعلمها كل ابناء شعبنا سواء في الماضي عندما اقدمت على تصفية المناضلين عام ١٩٧٨ واعدمت الشهيدين ابو عماد دعيبس وابو أحمد سالم وعدد آخر من رفاقنا ودمرت قواعد حركتنا الاربعة في الدامور لعدم السماح لمناضلينا من مواصلة الصراع مع العدو الصهيوني من بوابة الجنوب في حينها و غيرهم مناضلين والشهيد ناجي العلي واخرين كثر او ان يتحدث حاليا عن زمرة اوسلو التي قدمت الولاء المطلق للعدو الصهيوني واصبحت تمارس دورها المرسوم ضد قضيتنا وابناء شعبنا كاغتيال المناضل نزار بنات و الاعتقالات التي تطال المناضلين والمجاهدين في الضفة المحتلة ،من المعيب والعار على رجل يدعي الوطنية ان يلجأ للافتراءات والاكاذيب لتشويه حركة مناضلة و بهذا الاسلوب الرخيص ،متجاهلا واقع شعبنا جراء ممارسات سلطة اوسلو و رموزها.
* هل سوف تشاركون في القريب العاجل في المصالحة الوطنية مع حركة فتح ويتم طي صفحة الماضي ..؟
** نحن لا نرى في الافق محاولة جادة لوحدة حركة فتح كما يقول سؤالكم رغم أنه جرت محاولات سابقة في عام ١٩٨٤ في دمشق مع الاخوة في حركة فتح/ الانتفاضة وعام ١٩٨٨ في الجزائر بجهود من الاخوة الجزائرين ،نعود للتأكيد بأن الخلاف من طرفنا ما كان يوماً على مواقع او مصالح ضيقة بل خلاف بين نهجين نهجنا الذي تمسك بنظام حركتنا الداخلي وبالكفاح المسلح
اسلوباً لتحرير الارض ونهج الاستسلام والصلح والتفاوض مع العدو الذي مثلته القيادة المتنفذة في حركة فتح التي خرجت عن مبادئ حركتنا فتح ونظامها الداخلي والميثاق الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية المقر في دورة عام
١٩٦٩، لذلك فنحن مع الوحدة الحقيقية مع قواعد حركتنا وابناءها المخلصين الذين نعتبرهم امتداداً لنا ونحن امتداد لهم فلا خلاف معهم، اما القيادة المتنفذة التي تأٓمرت على شعبنا وقضيته وبدلت وغيرت النظام الداخلي لحركتنا والميثاق الوطني الفلسطيني بما يتوافق مع مسيرتها التسووية الخيانية فلا نظن ان هناك قاسم مشترك يجمعنا معها بعد ان تلوثت يدها بالجرائم ضد ابناء حركتنا وشعبنا وقضيتنا.
* ما حقيقة تحالف الحركة مع "تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح" الذي يقوده "محمد دحلان "..؟؟
** نؤكد لكم ان لا صلة تربط تنظيم حركتنا فتح/المجلس الثوري بالمدعو محمد دحلان ولا بتياره (الاصلاحي) حيث اننا نعتقد انه وبالرغم الخلافات بينه وبين زمرة رام الله الا انهما وجهان لعملة واحدة يصبان في نهج التسوية و الاستسلام و التفريط بحقوق شعبنا بارضه فلسطين..
* أعلم أنكم حركة ذات توجهات ثورية وتسعون لتغيير الواقع ، فما هو الحل بالنسبة لكم لما يعانيه قطاع غزة على سبيل المثال من حصار وأزمة حياتية صعبة منذ أكثر من عقد ..؟؟
** قطاع غزة كما تعلمون ثغر من ثغور مقاومة المحتل فهو يدفع ضريبة ذلك - كما كل ساحات محور المقاومة - حصاراً وتجويعاً وتدميراً لبنيته التحتية ومرافقة الحيوية بسبب الاعتداءات الصهيونية التي لا تتوقف.. وبسبب كل ذلك يحاول الصهاينة واعوانهم اللعب دوماً على الوتر الانساني وحاجات ابناء شعبنا الاساسية المتمثلة في الغذاء والدواء والعمل وحرية التنقل والعيش الكريم، جاعلة توفير ذلك مقابل افراغ الواقع الغزي من التمسك بروح المقاومة عبر طرح المغريات التي وصلت الى حد الاستعداد لتحويل غزة الى (دبي) ثانية مع انشاء مدينة ترفيهية على الجانب المصري وضخ الاموال والسماح للعمال في العمل داخل الارض المحتلة عام 1948... الخ من طروحات ومغريات... ونحن بدورنا نقدر ظروف اهلنا الصعبة في قطاع غزة ومعاناتهم الطويلة ونرى انها جزء من معاناة ابناء شعبنا في كل اماكن تواجده سواء في الارض المحتلة بما فيها الضفة الغربية او في المخيمات الفلسطينية في الدول المحيطة بفلسطين او في الشتات... فالمطلوب من كل القوى الحية الفاعلة في قطاع غزة المحافظة على جذوة المقاومة ووتيرتها وتطورها في نفس الوقت الذي نبحث فيه عن كل الوسائل لمساعدة ابناء شعبنا في القطاع بعيداً عن الثقافة الفصائلية ونرجسيتها، فالمعاناة تشمل الجميع والحل يجب ان يكون لكل ابناء شعبنا بكل انتمائاتهم... وفي ذات الوقت علينا كقوى حية مقاومة ان ندفع كل فئات شعبنا ضمن قطاع غزة والضفة الغربية الى العمل على ايجاد البدائل في كل مناحي الحياة كالزراعة والصناعات الاولية وصيد الاسماك وتربية الدواجن والماشية بما يسهم بالخروج من ازمة الغذاء و وضع الآلية بالنسبة للدواء مع الاخوة في مصر والاعتماد على الذات بما يخفف من الضغوط الصهيونية على اهلنا في القطاع المحاصر والضفة الغربية المحتلة والارتباط الذي كرسه الاحتلال مع القطاع والضفة في مختلف المجالات كالطاقة والاتصالات والزراعة والعمالة والتجارة وغيرها... وبدل انتظار الفتات الذي يأتي عبر الكيان الصهيوني او وسطائه.


ولدينا الثقة بأن اخوتنا المجاهدين في قيادة الفصائل وقوى المقاومة في غزة يدركون حساسية الوضع ودقته وسيعملون على تجاوز هذة المرحلة الصعبة دون اي مساس بخيار المقاومة وهو الاساس.

 

لا أذكر بالتحديد متى أخر مرة أمسكت القلم بها واستخدمته وبدأت بكتابة موضوع أو قصة أو قصيدة قصيرة..؟؟
أنني أحاول أن أنبش ذكرياتي رأسا على عقب باحثا عن التاريخ المحدد ، ولكنني فشلت نعم فشلت في بحثي فأنا أكتب كل شيء عبر جهاز الكومبيوتر منذ وقت طويل حيث أصبحت أصابعي تقفز هنا وهناك فوق لوحة المفاتيح الصغيرة ، ويحدد حجم الخط الكبير ونوعه ودائما أختار لون الخط وهو الأسود و الأخطاء الإملائية يظهر تحتها الخط الأحمر ، رغم هذا فإن عدد من أصدقائي يقولون لي أترك جهاز الكمبيوتر فالهاتف المحمول أسهل وأسرع وأشد دقة .
القلم أصبح مكانه في جيبي كما هو حال المنديل أو نظارتي لا أخرجها إلا ما ندر للتوقيع أو كتابة سطر أو سطرين في مكان عملي ، وبعدها يعود في جيبي حتى يشأ القدر وأتذكره أو قد أضعه في جيب قميصي كنوع من الزينة .
قال لي في أحد المرات أديب عزيز على قلبي بأن جهاز كومبيوتر قد تعطل ، واضطر أن يكتب موضوع أدبي في بيته لكنه فشل حتى أنه اشمئز من خطه الركيك مما جعله يذهب إلى مبنى الجريدة التي يعمل بها وكتب موضوعه عبر جهاز كمبيوتره الموجود في مكتبه .
كل شيء له نهاية ، ويبدو أن ""القلم""يعيش أيامه الأخيرة مع شديد الأسف فالتكنولوجيا التي تتطور بسرعة البرق سوف تطيح به شئنا أم أبينا ، قد نجد بعض ممن يستمتعون بلذة استخدام القلم وبجمالية الخط العربي ولكن سوف يصبحون من محبي ""التراث"" وفئة قليلة للغاية .
حسين علي غالب

الفيديو الكامل لفضيحة الفنانة مها أحمد مع شاب علي ميكو لايف فى بث مباشر حيث ظهرت الفنانة مها أحمد مع شاب على الهواء وتحدثوا بطريقة غير لائقه و بها إيحاءات جنسية فى بث مباشر والتطاول على الاطباء.

 [spvideo]https://youtu.be/vhz3VIHNRCs[/spvideo]

زياد ابو عين

 

يصادف غدا، العاشر من كانون الأول/ ديسمبر، الذكرى السابعة لاستشهاد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين، الذي ارتقى على أرض بلدة ترمسعيا شرق رام الله عام 2014.

 

أصيب أبو عين خلال قيامه ونشطاء فلسطينيين بزراعة أشجار زيتون في ترمسعيا، ودخل في حالة غيبوبة نتيجة استنشاقه الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين، وأعلن الأطباء عن استشهاده لاحقا.

 

ولد زياد محمد أحمد ابو عين في 22/11/1959، واعتقل للمرة الأولى بتاريخ 4/11/1977، والثانية بتاريخ 21/8/1979، وأفرج عنه بتاريخ 20/5/1985،

 

في 30 تموز/ يوليو عام 1985 أعيد اعتقاله للمرة الثالثة، وكان أول معتقل ضمن حملة سياسة القبضة الحديدية، وبعد ذلك اعتقل أكثر من مرة إداريا، ومنع من السفر لسنوات طويلة، واعتقل خلال انتفاضة الأقصى إداريا عام 2002.

 

شغل أبو عين مناصب عدة منها: عضو اتحاد الصناعيين الفلسطينيين عام 1991، ومدير عام هيئة الرقابة العامة في الضفة عام 1994، ومدير هيئة الرقابة الداخلية في حركة فتح في الضفة 1993، ورئيس رابطة مقاتلي الثورة القدامى 1996، وعضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح 1995، وعضو هيئة التعبئة والتنظيم (رئيس لجنة الأسرى) في مجلس التعبئة 2003-2007، ووكيل وزارة الأسرى والمحررين 2006، حتى تعيينه رئيسا لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان عام 2014، وكان عضوا منتخبا في المجلس الثوري لحركة "فتح".

 

من أبرز محطاته النضالية: اعتقل في السجون الأميركية والإسرائيلية لمدة 13 عاما، وكان أول معتقل عربي فلسطيني يتم تسليمه من قبل الولايات المتحدة للاحتلال الإسرائيلي عام 1981.

 

صدرت لصالحه، سبعة قرارات من هيئة الأمم المتحدة تطالب الولايات المتحدة بالإفراج عنه، مثل قرارها رقم 36|171 بتاريخ 16-12-1981، والذي أبدت خلاله هيئة الأمم المتحدة أسفها الشديد لمبادرة الحكومة الأميركية إلى تسليم زياد أبو عين لسلطات الاحتلال، وكان أول أسير يحكم عليه بالسجن المؤبد دون أي اعتراف منه بالتهم المنسوبة إليه من قبل الاحتلال عام 1982.

جورج قرداحي

 

قالت مصادر يوم الخميس إن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي من المتوقع أن يعلن استقالته يوم الجمعة.

 

وأضافت المصادر لوكالة رويترز أن الاستقالة تأتي لفتح باب التفاوض قبيل الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للسعودية في ظل الأزمة القائمة بين لبنان وبعض دول الخليج بعد تصريحات لقرداحي انتقد فيها التدخل العسكري بقيادة الرياض في حرب اليمن.

 

طارق رفعت

مصر

حين انتهيت من قراءة رواية "غواي- تصريح للجنة" الرواية العاشرة للكاتبة وفاء شهاب الدين  والصادرة عن مجموعة النيل العربية انتابتني مشاعر الحيرة إذ كيف تصنف الرواية


التي  اربكتني في الكثير من المراحل حيث أنني للحظات أشعر أنه كتاب رومانسي و لكنها رومانسية من نوع خاص..ليست الكلمات التي ننتظرها و المشاعر التي نتخيلها و لكن أكتشف أن الرواية ليست رومانسية و لكنها مزيج من الكثير من الأشياء ، الكثير من المشاعر المتفرقة و المتضاربة 
الكتاب أبطاله مختلفون كأختلاف الشمس و القمر و لكن استطاعت الكاتبة أن تخلق ذلك العالم المميز الذي يعيش به أبطال القصة في مرسى مطروح بعيدً عن صخب القاهرة و أبطالها المعتادون.. بل أضافت الحياة البدوية التي رأيتها بعين جديدة تماماً .. فحين نتحدث عن البدو نتخيل دائماً الخيام و الصحراء و حياتهم الخاصة . ولكن الكاتبة أضافت عليها كيف تطورت تلك الحياة إلي حياة المدينة و لكنها أيضاً حافظت التراث و الثقافة التي تعلمت منها الكثير عن حياة بدو تلك المنطقة و أيضاً ظهر دراسة الكاتبة المتعمقة في اللغة البدوية. 


الرواية بها الكثير من التفكير و التأمل .. كيف يكون لديك كل شئ و تشعر أنك رغم كل شئ لا تملك أي شئ .. أو الشئ الوحيد الذي ينقصك يشعرك بأنك شخص خاو.. كأنك لم تحقق أي شئ .. التردد ، الخوف ، المغامرة ، الكبرياء ، البحث عن الذات ، أعراف و تقاليد ، العشق و الخيانة ، الدماء و الأحباب هي الكلمات التي تصف تلك الرواية 


التفاصيل هي أهم ما يميز تلك الرواية ، اهتمت الكاتبة بأدق التفاصيل ، من الاهتمام بألوان الملابس لتفاصيل الأفكار ، المشاعر و تفاصيل العلاقات و ما يجمع و يفرق بين أبطال الرواية و بعضهم 


هذه هي أول رواية للكاتبة التي جعلتني أسافر بعيداً بعقلي و لازلت أفكر وأراجع الكثير من المواقف و أنا أكتب هذه الكلمات 


الرواية مختلفة بشكل كبير عن أي شئ قراءته وعلى الرغم من أنني لست مغرماً بالروايات التي بها طابع رومانسي إلا أن غواي يوجد به سحر خاص .. ربما عنصر العادات و التقاليد و اللغة البدوية خلقوا لدي حالة من الفضول جعلتني أكثر إشتياقاً لمعرفة المزيد ..
الكاتبة نجحت نجاح منقطع النظير من وجهة نظري في تلك الرواية الدسمة في إيصال الأفكار التي زرعتها في الرواية فأنبتت دهشة يحصدها القارئ مع كل صفحة جديدة.

 
 
رام الله/ بعثت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني  رسالة لنحو ٤٠٠ حزبا من مختلف دول العالم باسم الأمين العام للجبهة د.أحمد مجدلاني،من أجل دعم واسناد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في يوم التضامن العالمي مع شعبنا ، من أجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي عن الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين .
 
وقالت في رسالتها اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، وعملاً بقرار الجمعية العامة 32 للأمم المتحدة /40 باء المؤرخ 2 كانون الأول/ ديسمبر 1977، الذي يتم الاحتفال به باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني سنوياً ، يوم 29 تشرين الثاني / نوفمبر من كل عام ، وهو احتفال رسمي يقام للاحتفال باتخاذ الجمعية العامة ، في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 1947، القرار 181 (د-2)، الذي ينص على تقسيم فلسطين إلى دولتين ، ويجري هذا الاحتفال في مقر الأمم المتحدة وفي مكتبي الأمم المتحدة في جنيف وفيينا وفي مواقع أخرى ، ويتضمن هذا الحدث عقد اجتماعات خاصة يُدلي فيها مسؤولون رفيعو المستوى في الأمم المتحدة وفي منظمات حكومية دولية وممثلون عن المجتمع المدني ببيانات بشأن قضية فلسطين ، ويشمل الاحتفال أيضا مناسبات ثقافية ، وفي مواقع أخرى ، تنظم هيئات حكومية ومنظمات المجتمع المدني ، بالتعاون مع مراكز الأمم المتحدة للإعلام ، أنشطة متنوعة في مختلف أنحاء العالم ، وقد جرت العادة أيضا على أن تُجري الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشتها السنوية بشأن قضية فلسطين في ذلك اليوم.
 
وتابعت ومن هذا المنطلق وضمن رؤيتنا للشراكة الدولية بين كافة القوى والأحزاب السياسية وأمام المخاطر المحدقة والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية في ظل تنصل حكومة الاحتلال الحالية من استحقاق عملية السلام  من خلال مواقف واتجاهات بعيدة عن  القانون الدولي  وقرارات الشرعية الدولية؛  والتنكر لحقوق شعبنا والاتفاقيات الموقعة معها من قبل منظمة التحرير الفلسطينية ، وتنصلها من  استحقاقات عملية السلام وتعطيل وافشال كافة الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والشامل القائم على أساس الشرعية الدولية ومحاولة الالتفاف على قرارات الامم المتحدة من خلال مواقف لفرض حلول للتسوية بعيداً عن القانون الدولي ، فإننا نناشد كافة الاحزاب السياسية الصديقة حول العالم لبذل المزيد من الجهود والفعاليات والضغط الحقيقي على كافة الحكومات من اجل العدالة والانصاف للشعب الفلسطيني المضطهد تحت الاحتلال ولنيل حقه في تقرير المصير واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .
 
واشارت هناك مسؤولية ادبية واخلاقية من قبلكم للوقوف الى جانب القضية الفلسطينية العادلة لإنهاء آخر احتلال في العالم ما زال قائماً ويمارس ممارسات عدوانية وعنصرية مخالفة لكافة الأعراف والمواثيق والاتفاقيات الدولية ، وان نصرتكم ودعمكم لفلسطين هو انتصار للعدالة ولقيم الحرية والديمقراطية التي ينبغي حمايتها وتكريسها في العلاقات الدولية على أساس الاحترام المتبادل والوقوف الى جانب الشعوب الفقيرة والمضطهدة والتي تعاني من ويلات القهر والاحتلال والاستغلال والتفرقة العنصرية والتطهير العرقي .
 
مطالبة بالتحرك الجدي لممارسة الضغط على حكومات بلدانكم لدعم انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة كدولة كاملة العضوية ، والاعتراف بها من قبل الدول التي تؤيد حل الدولتين ولم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية، واتخاذ كافة الاجراءات المناسبة لدعم المواقف الفلسطينية في المحافل الدولية من أجل الحفاظ على مشروع السلام الفلسطيني وانجاز التسوية السياسية الشاملة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية وضمان تحقيق حل الدولتين .
 
قائلة ان اسرائيل تمارس ارهاب الدولة المنظم بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل وتمارس سياسة الحصار والعقاب الجماعي وتفرض اجراءاتها العدوانية وتحارب كل فرصة لتحقيق السلام العادل والشامل ، ومن هنا فإننا ندعوكم لتوحيد الجهود لفرض المقاطعة على اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء من النساء والأطفال من ضحايا العدوان والحروب العسكرية من ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجده ، وان نمارس معاً المزيد من الحراك الدولي من أجل الضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن جميع المعتقلين والاسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات الاحتلال والذي تحتجزهم بطريقة مذلة ومنافية لكافة المعايير والاجراءات المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية .
واختتمت رسالتها اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، ونحن نوجه لكم هذه الرسالة فإننا على ثقة كبيرة بمواقفكم المبدئية الثابتة ودعمكم المتواصل لقضيتنا الفلسطينية منذ أكثر من 70  عاماً ، وعليه نامل منكم رفاقنا وأصدقائنا الاعزاء بان تواصلون النضال من أجل الحقيقة وكشف كل الأكاذيب التي تروج لها اسرائيل في بلدانكم ، فالشعب الفلسطيني هو ضحية الاحتلال ومن حقه الطبيعي ان يقاوم وان يرفض الاحتلال وان يتصدى لإجراءاته وسياساته العدوانية بشتى الطرق والوسائل النضالية المتاحة ، ومقاومتنا للاحتلال وكما هو معروف لديكم هي مقاومة شعبية سلمية يقوم بها شعبنا دفاعاً عن حقوقه وعن أرضه ومقدساته المسيحية والاسلامية ، ومهد السيّد المسيح عليه السلام .
 
 ونأمل من كافة الأحزاب الصديقة سرعة التجاوب ، ونحن نحضر لندوة دولية مشتركة عبر الوزم لتشكل هذه الندوة تظاهرة دولية رافضة للاحتلال ومعبرة عن تضامن عالمي مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة التي ضحى من اجل تحقيقها عشرات الالاف من الشهداء وعلى رأسهم الرئيس الخالد ياسر عرفات رئيس دولة فلسطين السابق .
 
 

 

صدر مؤخراً عن منشورات المتوسط -إيطاليا، مجموعة شعرية جديدة للشاعر والصحافي المصري، إبراهيم المصري، حملت عنوان "نهاية العالَم كما نألفُه ". وهي نصوصٌ بدءاً وختاماً كما يصرّح إبراهيم المصري في آخرها، كُتِبت "بالسخرية لمنازلة الأشباح"، ما بين أغسطس/آب وأكتوبر/ تشرين الأول 2019، كتنبيهٍ شعريٍّ على أنَّ ما يحدث في العالم من تحوّلات، في زمن الجائحة، لن تجعله كما ألفناه.

يجزم إبراهيم المصري في بداية كتابه الجديد هذا، أنَّ طباعَ الحبّ ستكون أشدَّ شراسةً، ولن تختفي الحرب. فكرتان من بين خمسٍ لدى الشاعر عن الألفية الثالثة، يراهن فيها على أنَّ الكتابة إذا كانت مرافقة لشغف الإنسان ومحنته، فإنَّها أوَّل ما يستشعر المستقبل. وبين نبرة الأمل ونشوة التفاؤل والخوف من المجهول، تخرجُ نصوص الكتاب كجزرٍ من الضباب، كحالاتٍ متفرِّدة تجمعُها ظلالُ الحياة اللامتناهية، في عالمٍ يكتنفه الغموض والتوجّس وترقّب الموت المقيم على حواف الأشياء، وقد أصبحنا جميعاً موتاً يمشي على البسيطة.

لا يتوارى الشاعر إبراهيم المصري وراء كلماتهِ، بل يفكِّكٌ سيرتهُ اليوميَّة وأسئلةَ الوجود المادِّي لأجسادنا المُبرمَجَة، قبل أن تتحوَّل أراوحُنا إلى كائنات رقميَّة، وقريباً "سيكون مونتاجُ الذاكرةِ متاحاً"، و"يعاد الاعتبار تكنولوجيَّاً للولادة والموت"، ونتناول طعامنا في "كبسولات"، ويصبحُ للملَل مختبرات، وكمبيوتر مركزي لإحصاء الفضائل... وعلى هذا النحوِ من كبساتِ زرٍّ تتحكم فينا، وفي الحياة والتاريخ والمستقبل، بروبوتات تشاركنا الحبّ والدموع والنّدم، وليُمسي العالم القديمُ بمآلات انهيارهِ، رفيقَ الشِّعر في النعش إلى المقبرة.

نصوصُ إبراهيم المصري هي تنبيهٌ وانتباهٌ لأحاسيس الجسد، وما يمكن اكتشافهُ بقوَّة الكلمات في دواخلنا، وأيضاً ما يضيعُ منّا، في فارق التوقيت، بين النهاية وما ألفناه. كتابةٌ حادةٌ وغنِّيةٌ بالمعارفِ والتفاصيل، لا تتوخّى الحذرَ في تحريكِ الراكد من أسئلةِ الفلسفة والدين والتراث والعلم. كما أنها، وبالسخرية اللَّازمة، تروي أهوالَ القادِم، الذي نعجنهُ بأيدينا اليوم.

"نهايةُ العالَم كما نألفُه" مجموعة شعرية جديدة للشاعر المصري إبراهيم المصري، صدرت في 168 صفحة من القطع الوسط، ضمن سلسلة "براءات"، التي تصدرها الدار وتنتصر فيها للشعر، والقصة القصيرة، والنصوص، احتفاءً بهذه الأجناس الأدبية.

 

من الكتاب:

تعالوا نبني مدينةً كونيَّةً من مُدنٍ عُظمى، ونشقُّ فيها طُرقاً عريضةَ الاتساع، وميادينَ إن عبرها طائرٌ يبقى مُعلَّقاً بجناحيه في الهواء، ولا يشيخُ فيها الرجالُ والنساء. ولنضعْ مَنف إلى جانبِ أثينا ودمشقَ إلى جانبِ الإسكندرية، وبغدادَ إلى جانبِ باريس والبندقيةَ إلى جوارِ قرطبة. وإن لم تكفِ الأرضُ بنينا لها أرصفةً فضائية، ولنضعْ روما إلى جانبِ شيراز ونيويورك إلى جانب تبمكتو، وقسنطينة إلى جوارِ القدس وإرمَ إلى جانب فيينا. وتعالوا ننسى أنَّ سقراط ماتَ بالسُّمِّ وأنَّ هيباتيا لم يمزقُها مؤمنون بمملكةِ الرب، وأنَّ ماري كوري لم تمت بالنظائرِ المُشعَّة. ثم تعالوا نحتفلْ بأنَّ مدينةً كونيةً تتسعُ للعِلمِ مَلِكاً، وللمعرفةِ كتاباً في يده، وللفنونِ الجميلةِ تاجاً على رأسِه، وللموسيقى تصلُ النيلَ بالأمازونِ بالدانوبِ بالغانج بالميسيسبي مسرحَ ماءٍ، يتدفقُ ناعماً أو هائجاً ومُضاءً بملايين الشموسِ أو المصابيحِ أو الشموعِ المُشعَّة، وإن عبرَ الماءَ طائرٌ يبقى مُعلَّقاً بجناحيه في الهواء.

 

عن الكاتب:

إبراهيم المصري، شاعر وصحافي من مواليد المنوفية عام 1957. عضو اتحاد كتاب مصر. صدر له: "لعبةُ المراكب الورقية"/ رواية، 1998، دائرة الثقافة والإعلام، الشارقة - (الرواية الفائزة بالمركز الثالث في الدورة الأولى لجائزة الإبداع العربي - الشارقة)، "الزَّهْرَوَرْدِيَّة"/ شعر، 2007، "رصيف القتلى – مشاهدات صحافي عربي في العراق" 2007، المؤسسة العربية للدراسات والنشر - (الكتاب الفائز بجائزة ابن بطوطة، مشروع ارتياد الآفاق، فرع الرحلة الصحافية 2006)، "الديوان العراقي"/ شعر، 2008، المركز الثقافي العربي - السويسري، "مقتطفات البيرة"/ شعر، 2008، دار شمس، "الوعي والوجود"/ شعر، 2009، دار ميريت، و"الشعر كائن بلا.. عمل"/ شعر، 2009، دار بدايات.

 

نداء الوطن | المغرب

 
أحتضن بهو فندق أمل مساء الجمعة 19 نونبر 2021 حفل توقيع الإصدار الشعري الموسوم "طعنات في ظهر الهواء"، وحضر هذا الحفل الذي نظمته فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب العديد من الوجوه الفنية و الأدبية و الفكرية.

افتتح الحفل بكلمة رحب فيها المدير الفني لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب بالحضور الكريم، وأثنى على شركاء الفرقة (المبادرة الوطنية للتنمية الوطنية إقليم سيدي سليمان، المجلس الجماعي سيدي يحيى الغرب، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة) معبرا عن أهمية الأنشطة الثقافية في خلق رواج ثقافي ومناخ فني داخل مدينة سيدي يحيى الغرب.

وفي مداخلته، قدم الأستاذ يونس حكم قراءة ثقافية في عنوان ديوان "طعنات في ظهر الهواء"، حيث توقف عند الحمولات الدلالية والأبعاد البلاغية التي يبعثها للقارئ، وبيّن مجمل القضايا الذاتية والجماعية الكامنة في مكوناته الثلاثة.

وسلم مسير الأمسية المخرج المسرحي طارق بورحيم الكلمة للناقد أبو علي الغزيوي، الذي تحدث عن تجربة الشاعر بلمو بين التأصيل والتحديث، فالشاعر لا يكتفي بتكسير بنية القصيدة التقليدية، بل يضيف لها ملامح فلسفية تسائل الوجود في ثنائياته (الموت-الحياة) و(الليل-النهار)...، خالصا إلى اعتبارها تجربة خصبة تسعى إلى طرح سؤال المعنى واللامعنى.

وتخللت الحفل مشاهد زجلية باذخة تفنن فيها الزجالان عبد الحق خضرا ورشيد العلوي، وكعادته أبدع الفنان رشيد بيض الرجل وأطرب مسامع الحاضرين بمعزوفات موسيقية أثيرة بمعية الفنان نبيل عطا.

وشهد الحفل تدخلات ثرية وممتعة، وقفت عند تجربة الشاعر، كما دعت معظمها إلى التشجيع على هذه الأنشطة، ودعمها، باعتبارها قاعدة ضرورية لكل تنمية بشرية وتواصلية.

وفي ختام الأمسية، تفاعل المحتفى به الشاعر محمد بلمو مع مختلف التدخلات مذكر انه حاول منذ بداياته الشعرية أن لا يكون من أولائك الذين "يقولون ما لا يفعلون"، من خلال التوفيق بين القول (كتابة الشعر) والفعل (الإنخراط في العمل الجمعوي والاسناد والدعم على مستوى الإعلام الثقافي)، بعد ذلك ألقى نص "عودي أريج كي نرقص" من الديوان وختم بكلمات عذبة تشي بحبه الشديد لمدينة سيدي يحيى و تعزز فخره بها وبناسها.

دكتور محمد عمارة تقي الدين

دكتور محمد عمارة تقي الدين

 

"إن معرفة فن التأثير على مُخيلة الجماهير تعني معرفة فن التحكم بها"، هكذا يصف                                                المفكر الفرنسي جوستاف لوبون في مؤلفه الرائع(سيكولوجية الجماهير) فن إدارة القطيع عبر التوجه بالحديث إلى عاطفتها وقلبها دون عقلها، وهو الأمر الذي تعاظم تأثيره في أيامنا هذه في ظل الانتشار الواسع والتطور الهائل في وسائل الإعلام.

 إذ تكمن خطورة تلك الوسائل الإعلامية في مقدرتها على حشد جموع كبيرة من الجماهير وراء فكرة ما وتأييدها بشكل مطلق مهما كانت سلبيتها، ومن ثم دفعهم للتصرف من دون تفكير لإنفاذ هذه الفكرة في عالم الواقع بغض النظر عن العواقب من ورائها، وكأن ما تقوم به هذه الوسائل الإعلامية هو من قبيل عمليات التنويم المغناطيسي، ولكن خطورتها أنها لا تتم بشكل فردي وإنما في شكل تنويم جماعي.

ومن ثم يتشكل العقل الجمعي بمفهومه السلبي الذي يتسم بالانصياع الأعمى والانقياد اللإرادي والانسياق اللاواعي خلف الأيديولوجيات المختلفة بتجلياتها الدينية أو الطائفية أو القومية، فهي إذن عملية تغييب تامة للوعي الإنساني، وتعد جماعات العنف مثالاً صارخاً على هذا السلوك، إذ يخلع الفرد المنتمي لها عقله على عتبات الجماعة لتتلبسه حالة متفاقمة من الخضوع والإذعان التام.

وفي هذا الشأن يشرح إميل دوركايم في نظريته "قهر العقل الجمعي" كيف يقهر هذا العقل الجمعي الإنسان ويُخضعه له بشكل مطلق فيصبح واحدًا من القطيع، فهي إذن قوة آمرة أو سلطة قاهرة، تجبر الفرد على الانصياع التام لها والتقليد الأعمى لسلوكها، أو ما يُسمى بالجبرية الاجتماعية وفقاً لدوركايم.

وعليه تنشأ مجموعة من الخصائص التي تُميز الجماهير التي تسير في شكل القطيع وهي: القابلية للتحريض المتسرع والعنيف ضد العدو الذي اختلقه لهم قائد القطيع، السذاجة وسرعة تصديق ما يطرحه قائد القطيع من فكر دون تمريره على العقل، اللجوء للعنف وتبني الحلول الجذرية، المبالغة في العواطف والدفع بها إلى حدها الأقصى ومن ثم خفوت التفكير العقلاني وصولاً لدرجة الانطفاء التام.

وفي مجتمع القطيع، وكما يذهب البعض، يفقد الفرد فرديته بشكل مطلق ويذوب في المجموع ويتماهى معه بشكل تام فيبدو شخصاً آخر ذو سمات شخصية وسلوكية متناقضة تماماً مع سماته الحقيقية، فهو في الواقع وبعيداً عن القطيع نجده يفكر بعقلانية ومنضبط المشاعر والسلوك، أما في الحشد وداخل القطيع فهو ينزع نحو الانفعالية والتطرف في السلوك والمشاعر لأقصى درجة متخيلة، فها هو عقله وقد أقاله تماماً، بل قتله بدم بارد وذهب به إلى ثلاجة حفظ الموتى.

وهو ما دعا مارك توين لأن يحذرنا من مغبة الانجرار وراء القطيع، إذ يقول: " كلما وجدت نفسك منجرفاً في طريق الأغلبية دون تفكير، فعليك أن تتوقف دون تردد وتغير اتجاهك في التو واللحظة".  

يُعرِّف البعض عقلية القطيع أو سلوك القطيع  (Herd behavior) بأنه:" الميل السلوكي عند الأفراد لاتباع رأي الجماعة التي ينتمون إليها دون تفكير، فسلوك القطيع هو اتباع الفرد سلوك الجماعة التي ينتمي إليها دون التفكير فى منطقية هذا السلوك، فهو تنازل الفرد طواعية عن عقله المستقل الواعى ليتبع غيره باعتبار أن هذا الآخر هو أكثر فهما ودراية منه"، ويطلقون على قائد القطيع المحرك الكُلي، وخير مثال على ذلك حركة أسراب الطيور المهاجرة، أو حركة مجموعات الأسماك عبر البحار، وكذلك قطعان الحيوانات في الغابات.

وهي في منهجها وآلية عملها تتبع واحدة من المغالطات المنطقية، وهي مغالطة التوسل بالأكثرية أو مغالطة عربة الفرقة، وتقوم على افتراض صحة ما يقوم به أو يفعله أو يؤمن به أكثر الناس فما دامت الأكثرية تفعل ذلك فهو بالضرورة صحيح وذلك حسب هذا المنطق المغلوط، فهي تعتبر موقف الناس بديلا عن الدليل المنطقي، فمعظم الناس يميلون إلى الأخذ بالسائد والمنتشر كونه الأسهل لهم والأقل خطورة، ولكنه فعل ينطلي على خطأ منطقي كبير، فهل يمكن للمرء أن يدعي أن التدخين مفيد للإنسان، لمجرد أن أعداد ضخمة من البشر يفعلون ذلك؟

إن أول من أطلق هذا المسمى (سلوك القطيع) هو عالم الأحياء هاملتون، إذ أكد أن :" كل عضو في مجموعة ما يخدم نفسه بالدرجة الأولى حيث يقلل الخطر عن نفسه بالدخول مع الجماعة والسلوك بسلوكهم هكذا يظهر القطيع بمظهر الوحدة الواحدة، حيث يتبع الفرد الأضعف أو الأقل نفوذاً من هم أقوى منه وأشد نفوذاً"، فالسيف المُسلط على رقاب الجميع أن من يخالف الجماعة سيعرّض نفسه إلى الهلاك، ومن ناحية أخري فالقطيع دائماً وأبداً ما يكون لديه خوف من قطيع آخر مُعادٍ له.

ويُعد المؤرخ الفرنسي جوستاف لوبون من أبرز من تعمَّقوا في بلورة ملامح هذه الظاهرة وكيف يكتسب الفرد داخل المجموعة صفات جديدة ومتناقضة تماماً مع طبيعته الحقيقية، إذ يرى لوبون أن :" العقل الفردي يختلف عن العقل الجمعي (عقل القطيع) في التفكير, فالأول قد يصل إلى قرارات منطقية, ولكنه إذا انجرف مع العقل الجمعي فقد يتصرف بصورة سلبية, وعلى هذا الأساس يمكن أن توجد هوة سحيقة بين عالم كبير وبين عامل بسيط على المستوى الفكري", ولكن في ظل الجموع وتحت سطوة تأثيرها فإن الاختلاف معدوم غالباً, إذ ينصهروا في كتلة واحدة مُستجيبين بشكل أعمى لما يدعوهم إليه قائد القطيع.

كما يؤكد لوبون أن الشيء الذي أدهشه وأدهش معه كثير من المتخصصين هو: كيف أن الجماهير قد تماهت مع الفاشية والنازية في إيطاليا وألمانيا أكثر دول أوروبا تحضراً ولماذا لم يستطع عصر التنوير بما أحدثه من ثورة علمية وفكرية أن يمنع ذلك، ومن ثم انقادوا خلف قائد القطيع بإعجاب منقطع النظير.

ويرى جوستاف لوبون أن التفكير النقدي هو عقبة كأداء تحول دون الانخراط في الجماهير اللاواعية وداخل الحشد، لذلك فقادة القطيع من محركي الجماهير لا يتوجهون بحديثهم أبداً إلى عقلها وإنما إلى قلبها وعاطفتها.

تأسيساً على أطروحات لوبون فإن الفرد المنضوي في الجمهور يكتسب بواسطة العدد المتجمع، وكما يقول :" شعوراً عارماً بالقوة ويزداد العنف لديه مبالغة وتضخيماً بسبب انعدام المسؤولية والاطمئنان لعدم المعاقبة، ففي الجمهور يتحرر الأبله والجاهل والحسود من الإحساس من دونيتهم وعدم كفاءتهم وعجزهم ويصبحون مجيشين بقوة عنيفة وعابرة ولكن هائلة ".

تلك هي بعض النتائج الرائعة التي حاول من خلالها جوستاف لوبون بعبقريته توصيف سلوك القطيع وطرائق توظيفه، وكما يؤكد الدكتور عبد الفتاح إمام فقد :" أدرك كثيرون آلية عمل غريزة القطيع تلك فاتجهوا إلى مخاطبة مشاعر الناس لا إلى عقولهم، واكتسبوا التأييد من خلال تعطيل العقل وإلهاب المشاعر وإثارة الحماس بالخطب واللافتات والشعارات الكبرى"، ولعل أكثر من استطاع توظيف هذا السلوك على الإطلاق هو الزعيم النازي أدولف هتلر، كذلك جماعات العنف والإرهاب في عصرنا الحاضر.  

الملاحظة المركزية هنا أن الإنسان دائماً وأبداً ما تتنازعه قوتان، فعندما تكون قوة الجذب المركزي (سلوك القطيع)  أقوي من قوة الطرد المركزية (العقل الفردي) هنا يصبح الفرد جزءاً من القطيع، غير أنه عندما يحدث العكس وتصبح قوة الطرد المركزية (العقل الفردي) أقوى من قوة جذب القطيع له يبقى الفرد محافظاً على عقلانيته واستقلاليته بعيداً عن القطيع.

ولا نريد أن نغادر هذه الفكرة من دون الإشارة إلى العظيم يوجين يونسكو ورائعته الأدبية "الخرتيت"، وهي المسرحية التي من خلالها استطاع التعبير عن مخاوفه من سلوك القطيع كظاهرة تفشَّت بشكل وبائي في أوروبا مع رواج الأطروحات النازية والفاشية في الثلاثينيات من القرن المنصرم، فالقصة التي تطرحها المسرحية أن إحدى المدن تشهد ظاهرة غريبة جداً وهي تحول الناس لخراتيت، باستثناء شخص واحد يحاول الصمود في وجه هذه الظاهرة رافضاً الخرتتة، قائلاً وبأعلى صوت: " لا أريد أن أصبح خرتيتاً كباقي القطيع"، فهي صرخة أطلقها يونسكو معلناً رفضه لتلك الظاهرة داعياً الإنسان للحفاظ على النزعة الإنسانية والأخلاقية والعقلية الكامنة داخله.

وقد جاء اختيار يونسكو لحيوان الخرتيت تحديداً لاتصافه بالحمق وقصر النظر والغباء والتهور وضيق الأفق وهي ذاتها مواصفات فرد القطيع، ومن ثم يحذرنا يونسكو من القابلية للخرتتة كنزعة كامنة لدى الشعوب من شأنها أن تُخرِجها وقت انحطاطها الحضاري.

لقد أظهرت نتائج دراسات عملية أُجريت لتفحُّص الأنشطة المُخيِّة في حالة خضوع الفرد للعقل الجمعي وسطوة القطيع، أن المشاركين يبدلون اختياراتهم التي اهتدوا إليها عن اقتناع عقلي عندما يجدونها تتعارض مع رأي المجموعة، لأن هذا يعطيهم شعوراً بالراحة، فهو يجنبهم ألم الإبعاد والخوف من النبذ الاجتماعي ويعفيهم من تبعة اتخاذ القرار وتحمل المسؤلية، إذ في حالة تبنيهم آراء أو سلوكيات مخالفة فإنه تنتابهم مشاعر الخوف وهواجس الاستبعاد من الجماعة، يقول فريدريك نيتشه في سخرية تامة من هذا الفعل:" هل تريد ألماً أقل؟ انكمش إذاً وكن جزءاً من القطيع"، فهو تعطيل شامل للعقل الفردي وإبطال لكل ملكاته.

والإعلام الحالي، وبخاصة المُؤدلج منه، من شأنه أن يقود إلى ترسيخ سلوك القطيع، إذ يتبع ذات الاستراتيجيات: التوظيف الديني أو التوظيف القومي العاطفي لخدمة أيديولوجيته، تضخيم التفكير التآمري، والقطيعة مع العقل والتفكير العقلاني، العداء الشديد للآخر عبر شيطنته بشكل تام، طرح العنف المفرط والفوضوية كحل نهائي لكافة القضايا.

 لذا فكثير من الخبراء يُطلقون على غريزة القطيع " العربة المعصوبة "  التي تسير في طريق مجهول المسالك وبعشوائية فليس لها عقل بل هناك من يتحكم بها فيحركها حسبما يشاء ووفقاً لأجندته وأيديولوجيته أو مصالحه الخاصة.

والمُثير في الأمر أنه في ظل تنامي هذا السلوك فإن الفرد المستقل فكرياً والرافض للانخراط في سلوك القطيع يتم النظر إليه باعتباره عدو حقيقي للجماعة ومُهدِداً لوحدته، ومن ثم يُتهم بالخيانة وعدم الولاء، ليجد نفسه بين خيارين أحلاهما مُرّ: إما الاستمرار في ممارسة استقلاليته وهو ما يُعرِّضه لخطر محدق، أو الانضمام للقطيع ومن ثم فقدانه ذاتيته، وبمرور الوقت ترتفع داخله القابلية للانقياد ويخفت التفكير الواعي لديه لأقصى درجة، هنا تتسع دائرة القطيع لتلتهم كل معارض لها وتستوعبهم داخلها.

ولا شك أن قول فرعون لقومه :" ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد" ، هي محاولة منه لقطعنة الشعب، بل إن ما بعد الحداثة ومحاولة تنميطها للبشر ليسهل توجيههم وقراءة تطلعاتهم وأحلامهم هى أمور تصب في ذات الاتجاه، كما أن الجماعات الارهابية هي خير دليل على توظيف سلوك القطيع في قيادة أتباعها بشكل واسع، بل إن سلوك عامة الناس وقت الحروب وفي الاضطرابات وعند الشعور بالخطر، وكذلك في سوق الأسهم هي أمثلة شاهد على فجاجة سلوك القطيع.

ومن دون شك فإن تعقيدات الحياة المعاصرة من شأنها أن تزيد تلك الظاهرة (سلوك القطيع) تفاقماً، إذ يقود التشوش وعدم اليقين في كل شيء نتيجة لهذا التعقيد إلى لجوء الناس للعقل الجمعي طلباً للمساعدة، إذ يفقد الأفراد قدرتهم على تحديد السلوك المناسب أو اتخاذ القرار الصائب نتيجة التضخم المعرفي وسيولة الأحداث المحلية والعالمية، وبدافع افتراض أن الآخرين من متخصصين أو مشاهير وغيرهم يعرفون أكثر منهم حول هذا الموضوع فيلجأون لتبني وجهات نظرهم وسلوك سلوكهم، هنا تكون قد اتسعت دائرة القطيع.

بل إن المستهلكين يلجأون إلى الأخذ بآراء الآخرين ويميلون إلى تصديقها ومن ثم اتباعها عندما يشترون سلعة ما، وهو السلوك الذي  توظفه وسائل الدعاية جيداً عبر الترويج لأن منتجهم يشتريه كثيرون بل ومن بينهم عدد معتبر من المشاهير والذي يجرى استئجارهم لهذا الغرض الترويجي.

الأمر المخيف أن وسائل الإعلام الحالية ومع التطور الهائل الذي حدث لها واستخدام تقنيات ومؤثرات بالغة التطور وعالية التأثير، ومن ثم أضحت قدرتها على ممارسة الخداع والتزييف قدرة هائلة، وهو ما مكنها من توظيف هذه المغالطة المنطقية على نطاق واسع، فها هي وسائل التواصل الاجتماعي كمنصات الفيسبوك وتويتر وغيرها تتبع آلية سلوك القطيع عبر نشر الشائعات والأخبار المفبركة والفضائح المفتعلة، فيقوم الأفراد بإعادة نشرها دون تأكد من صحة ما يتم ينشره، فقط لأنه يعتقد أن من كتبه أو نشره قبله هو أكثر علماً منه، ما زاد الأمر مأساوية هو إمكانية تخفي الفرد خلف شاشة ولوحة مفاتيح صغيرة دون أن تظهر هويته الحقيقية، فيقوم بإعادة النشر مرات عديدة، تماماً كما في الحشد الواقعي على الأرض الذي لا قيمة فيه للفرد أو لهويته الفردية، بل الكل منصهر في الحشد أو كتلة القطيع، كما أن الحشود على مواقع التواصل الاجتماعي قد تنزع  دون وعي منها إلى التعتيم على الأجندة الحقيقية للمجتمع، عبر آلية (المنع بواسطة العرض)، وقد تسهم في تشويه وعيه بدرجة كبيرة عبر تبديل أولوياته، والأمر سيكون في غاية الخطورة إذ أن تلك الظاهرة، وكما يذهب كثير من المتخصصين، مرشحة بقوة لأن تنتقل من فضاء الإنترنت إلى أرض الواقع.

الملاحظة المركزية هنا، والتي يجب أن نعيها جيداً، هي أن خصائص وسمات الحشد لا تعادل بأية حال مجموع خصائص أفراده، فمجموع خصائص أفراده قد يكون فاضلاً وعاقلاً، إلا أنها داخل الحشد تنقلب للنقيض، وهنا تكمن الخطورة. 

إذن، وفي التحليل الأخير، فإن الإعلام بصيغته الحالية يقود إلى ترسيخ سلوك القطيع في الوعي الجمعي، لذا لا تسر أبداً خلف القطيع ولا تتَّبع سلوكه، فهي حقاً واحدة من أهم آليات تزييف الوعي رواجاً وذيوعاً في وسائل الإعلام، إذ داخل القطيع يغيب العقل تماماً وتحكم العاطفة.

ما يضاعف مأساتنا أن الفرد المستقل فكرياً داخل مجتمع القطيع يتم النظر إليه باعتباره عدواً للمجتمع ومهدداً لوحدته ومن ثم يُتهم بالخيانة وعدم الولاء، أما الفرد المندمج داخل القطيع المُنقاد لمن يعتقد أنهم أكثر فهماً وعلماً منه، فتخفُت ملكة التفكير النقدي والمناقشة والتساؤل والقدرة على التجاوز لديه، لنجد أنفسنا أمام إنسان الإذعان الذي جرى تدجينه ليصبح حبيس ارتهانات واقعه البائس.

من أجل هذا يتحتم تنمية ثقافة الانشقاق الفكري بمفهومه الفلسفي القيمي والقدرة على الخروج من أسر القطيع لشق مسارات جديدة للأوطان، عبر إعمال آلة العقل في حدودها القصوي، فهذا هو الإنسان كما خلقه وكرَّمه الله حُراً مستقلاً ومفعماً بالإرادة، إرادة التجاوز التي مكَّنته من بناء الحضارة الإنسانية وإرساء دعائمها.

وفي النهاية دعنا نردد مع وليم شكسبير قوله:" حشد العقلاء أمر مُعقد للغاية، أما حشد القطيع فلا يحتاج سوى راعٍ وكلب".

نداء فلسطين